Image

بغداد تودع شيخ فنانيها التشكيليين نوري الراوي

0 تعليق  |  419 مشاهدة  |    |  2014/05/22

ألقى العشرات من الفنانين والمسؤولين نظرة الوداع الأخيرة على جثمان شيخ فن التشكيل العراقي وآخر رواده الفنان نوري الراوي، الذي غادر الحياة عن عمر ناهز التسعين عاماً، وتم تشييعه بموكب مهيب من مقر جمعية الفنانين التشكيليين إلى مثواه الأخير في مقبرة الأعظمية شمال بغداد، ملفوفاً بالعلم العراقي وعلى عربة رسمية يحيط بها جنود من الشرطة العسكرية.
والفقيد من مواليد 1920 ومسقط رأسه مدينة راوه (إحدى النواحي التابعة لمحافظة الأنبار، والتي تبعد عن بغداد غرباً بحوالي 320كم)، وقد بقي أميناً لهذه المدينة الحالمة، حيث عكف طوال عمره الفني على تمجيد نواعيرها وقراها، متغزلاً بطبيعتها وخالقاً منها فردوساً لونياً نقلها إلى متاحف العالم.
وقال مستشار وزارة الثقافة الشاعر حامد الراوي عن مدينته وعن ابنها “تحيط بمدينة راوه تلال تمكن من يعتليها النظر إلى نهر الفرات وإلى البساتين وقباب المدينة؛ وقد شكّلت هذه المفردات الثلاث عالم نوري الراوي وحوّلت لوحاته إلى موسيقى صوفية بالغة الجمال”، مضيفاً لـ”العربية.نت”: “الراوي وثلة من الرواد يتقدمهم جواد سليم وفائق حسن وإسماعيل الشيخلي والنحات محمد غني حكمت ونزيهة سليم وآخرون استطاعوا أن ينقلوا التشكيل العراقي من حالة التقليد إلى حالة الإبداع، بحيث شكّلوا انعطافة كبيرة في الحركة التشكيلية المعاصرة ورسموا ملامحها الممتدة إلى الآن”

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .