Image

خوذة جديدة توفر الرؤية الليلية لطياري المقاتلات

0 تعليق  |  602 مشاهدة  |  علوم و تكنولوجيا  |  2014/07/20

كشف النقاب في معرض فارنبره للطيران عن خوذة ذكية جديدة تسمح لقائدي الطائرات المقاتلة بالرؤية في الظلام عبر كاميرا مدمجة معها للرؤية الليلية.
ويعمل الجزء الأمامي للخوذة التي تحمل اسم “سترايكر 2″ كشاشة عرض عالية الجودة، والتي يمكن أن تظهر معلومات مفيدة للمستخدم من بينها أهداف وإحداثيات للأشياء الموجودة على الأرض.
وتتمتع الخوذة، التي طورتها شركة “بي ايه إي سيستمز”، بتكنولوجيا تتبع الرأس، ووصف أحد الخبراء الخوذة بأنها تمثل “تقدما مهما”.
وكانت الأجيال السابقة من خوذات طياري المقاتلات مجهزة بنظارات خارجية للرؤية الليلية، لكنها كانت تزيد من وزن الخوذة على رأس قائد الطائرة.
ويمكن أن يصل وزن النظارات الواقية الرقمية إلى 0.5 كليوغرام. ولا يبدو هذا وزنا كبيرا، لكنه يزيد بواقع تسعة أضعاف حينما تزيد قوة تسارع الطائرة عند قوة تسارع 9 جي.
وقوة التسارع جي هي تأثر الجسم جراء التسريع على سبيل المثال خلال انطلاق الصاروخ أو معاناة الطيار عندما تنحرف به الطائرة بشدة عن الاتجاه المستقيم.

وتقوم النظارات الواقية بتغيير مركز الجاذبية في الخوذة، وهذا يسبب ضغطا على الرقبة ويقيد من حركة الطيار أثناء التحليق وسط الظلام.

تحتوي الخوذة على كاميرا عالية الجودة وتنقل الخوذة سترايكر 2 الرؤية الليلية الى داخل الخوذة (بدلا من النظارات الليلية الخارجية) باستخدام صورة من كاميرا رقمية تعرض عبر الشاشة المحملة على مقدمة الخوذة.
وتمثل الرؤية الليلية عنصرا مهما لقائدي الطائرات حينما يحلقون بتشكيلات في الهواء أو عند إعادة التزود بالوقود جوا أو خلال مساعدة الجنود على الأرض، أو حتى شن هجوم أرضي.
 

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .