Image

جيل جديد من وصلات نقل البيانات “يو اس بي”

0 تعليق  |  577 مشاهدة  |  علوم و تكنولوجيا  |  2014/08/24

اكتمل تصميم وصلة ناقل متسلسل عام ( USB)، وصلة معيارية لنقل البيانات بين الأجهزة الإلكترونية، قابلة للعمل في الاتجاهين (قلابة)
ويعني ذلك أن المستخدم لم يعد مضطرا إلى القلق بشأن الاتجاه الذي يثبت فيه الوصلة بالجهاز الإليكتروني.
وتتميز الوصلة الجديدة، USB فئة C بصغر حجمها إلى حد يجعلها تتناسب مع استخدامات الهواتف الذكية في حين تتسم بالمتانة اللازمة لاستخدامات أجهزة الكمبيوتر المحمولة واللوحية وفقا لمصمم الوصلة الجديدة.
رغم ذلك، لن يكون من الممكن تثبيت وصلة USB الجديدة في المنافذ الموجودة في ملايين الأجهزة بشكلها الحالي.
لذلك، انتهى المصممون من تحديد مواصفات الوصلة الحديثة، ولكن مسألة انتشار تلك الوصلة سوف يستغرق بعض الوقت، إذ أن الأجهزة المنتجة حديثا سوف تزود بمنافذ تتوافق معها.
وكانت الصور التي تعرض معالجات الوصلة الجديدة قد نشرت للمرة الأولى على بعض المواقع الإليكترونية المتخصصة في التكنولوجيا مثل موقع “سنت”
وتضم المجموعة التي تعكف على تطوير الوصلة الجديدة هوليت باكارد، وإنتيل، وميكروسوفت، ورينيساس، وإس تي ميكروإليكترونيك، وتكساس إنسترومينتس. كما مُررت المواصفات المحددة المتفق عليها إلى منتدى مشروعات USB غير الهادف للربح.

معمرة ومتينة
وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة يو إس بي 3.0 بروموتر، براد سوندرز، إن “الاهتمام بالفئة C من وصلات USB ليس دوليا فقط، بل يعد اهتماما مشتركا بين المجالات المختلفة أيضا.”
وأضاف أن “المواصفات جاءت نتيجة لتراكم جهود مكثفة في إطار تعاون بين رواد عدة مجالات حتى حُددت المعايير الخاصة من الجيل القادم من وصلات USB بالإضافة إلى التوصل إلى حلول تضمن كون الوصلة معمرة ومتينة.”
ومن المقرر أن تكون الوصلة الجديدة من الفئة C قريبة في الحجم من وصلات USB المصغرة المستخدمة في تزويد الهواتف الذكية والكاميرات بالطاقة. كما ستسمح بنقل البيانات بسرعة تصل إلى 10 غيغا بايت في الثانية، أوضعف ما يمكن نقله من بيانات في ثانية في الوقت الحالي.
وقال أحد المسؤولين بهوليت باكارد الذي يعمل لحساب مجموعة يو إس بي 3.0 بروموتر، توم بونولا، إنه “بالإضافة إلى الاتجاه إلى أن يكون حجم الأجهزة وقابليتها للنقل وصغر حجم الوصلات، ويتوقع المستهلك أيضا سهولة الاستعمال وقوة التحمل في حلول التوصيل المقدمة إليه.”
وتشبه وصلة USB القلابة كبل التوصيل المضيء الخاص بآبل، الذي يصلح للتثبيت في أي اتجاه والذي تعممه الشركة في جميع أجهزة الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي من إنتاجها لسنوات عدة.
يُذكر أن أول وصلة USB ظهرت في منتصف التسعينيات، وحتى الآن لا يمكن تثبيتها إلا في اتجاه واحد لضمان توصيل البيانات.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .