Image

رئيس وزراء استراليا يترك الباب مفتوحا أمام عمل عسكري ضد داعش

0 تعليق  |  433 مشاهدة  |  الاخبار  |  2014/09/17

قالت استراليا ان مشاركتها في التدخل العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش قد يمتد إلى ما هو أبعد من العراق ليشمل سوريا
رئيس الوزراء تونى ابوت اكد انه لا يستبعد التدخل العسكري لكنه لا يعتزم القيام بذلك في الوقت الحالي، موضحا ان الرئيس الاميركي باراك أوباما أثار احتمالية أن المهمة متعددة الجنسيات يمكن أن تشمل شن غارات جوية على الجماعة الجهادية في سوريا
وجاءت تصريحات ابوت في الوقت الذي سترسل فيه استراليا هذا الاسبوع قوة قوامها ستمئة فرد من افراد القوات الجوية والجيش والقوات الخاصة والمستشارين بالإضافة إلى طائرات لدعم التحالف الدولي في القضاء على داعش

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .