Image

النجيفي: الهوية الوطنية هي نقطة الشروع وعبرها تتحقق آمال وطموحات الشعب العراقي

0 تعليق  |  336 مشاهدة  |  الاخبار  |  2015/07/12

اكد اسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية ان أزمة النازحين والمهجرين خلقت جرحا عميقا، واضاف ان "الملايين من شعبنا تنتظر العودة الى مدنها وقصباتها وأراضيها بعد ان دنسها تنظيم داعش الإرهابي".
وقال النجيفي خلال اجتماعه مع نخب ضمت اساتذة جامعات وقضاة ومسؤولين في الوزارات والهيئات فضلا عن كوادر ائتلاف متحدون للإصلاح، بحسب بيان لمكتبه،  ان "لا بديل للعراقيين عن التعايش والتعاون والشراكة الحقيقية، فالهوية الوطنية هي نقطة الشروع وعبرها تتحقق آمال وطموحات الشعب العراقي".
وأشار النجيفي الى ان "البلد يعيش ظروفا صعبة، ويواجه تحديات مصيرية في مواجهة داعش والارهاب والفساد والتطرف والطائفية، ما يقتضي بذل جهود قصوى لكي نكون مؤهلين لتحقيق ما يصبو اليه الشعب، فلم تعد الاهتمامات الجزئية، ومصالح البعض، ومحاولات تحقيق إنجازات فرعية كافية او مقنعة للمواطن الذي يعيش أزمات متنوعة.
وتناول الاجتماع بحث الأوضاع السياسية والأمنية والقضايا العامة التي تهم المجتمع العراقي.
 

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .