Image

معصوم يشدد على ضرورة تضافر الجهود الحثيثة من قبل القيادات السياسية الكردستانية لمعالجة الازمات في اقليم كردستان

0 تعليق  |  293 مشاهدة  |  الاخبار  |  2015/10/13

 شدد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم على ضرورة تضافر الجهود الحثيثة من قبل القيادات السياسية الكردستانية لمعالجة في اقليم كردستان .

ونقل بيان رئاسي عن معصوم قوله " ان الاحداث التي وقعت في قلعة دزة دقت ناقوس الخطر ، فلاشك ان الدستور والقانون قد كفلا حق التظاهرات السلمية شريطة ان لا تخرج عن مسارها السلمي ولا تنزلق نحو العنف والفوضى ، موضحا " ان المداهمة والاستيلاء على المؤسسات الحكومية والممتلكات العامة والمقرات الحزبية ظاهرة غير حضارية ودخيلة على الاعراف الديمقراطية، كما ان مهمة الحكومة والمؤسسات المختصة هي حماية امن البلد وحياة المواطنين ولا سيما في المدن والقصبات".

واشار معصوم الى " انه في هذا الوقت حيث يشهد اقليم كردستان تلاقي ازمتين بارزتين ، ازمة سياسية قانونية تخص رئاسة الاقليم، واخرى اقتصادية تواجه الحكومة والمواطنين في آن واحد، يضاف الى ذلك خطر عصابات داعش الارهابية والذي اصبح تهديدا مباشرا لأقليم كردستان والعراق ، بات لزاما علينا جميعا في هذه اللحظة الحساسة ومن اجل حماية وأمن اقليم كردستان ضرورة تضافر الجهود الحثيثة لمعالجة كلتا الازمتين من جهة والتفرغ الى مجابهة داعش واخطاره".

وبين معصوم " كلنا أمل، وعلى ثقة تامة، بأن القيادة السياسية الكردستانية على مستوى المسؤولية التأريخية لاداء هذه المهمة التأريخية ، كما يحدونا الأمل بأن تترك فاجعة قلعة دزة أثرها البالغ، وتلتقي القيادات السياسية في الاقليم حول مائدة الحوار البناء للخروج من هذه الازمة

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .