Image

وزير الدفاع يؤكد لنظيره التركي ان دخول قوات بلاده الى العراق خرق للسيادة وانتهاك للقانون الدولي ومبادئ حسن الجوار

0 تعليق  |  337 مشاهدة  |  الاخبار  |  2015/12/07

 اكد وزير الدفاع خالد العبيدي لنظيره التركي ان دخول قوات تركية الى الاراضي العراقية يعد خرقا للسيادة العراقية وانتهاكا للقانون الدولي ، داعيا تركيا الى الاسراع بسحب هذه القوات .

وقالت وزارة الدفاع في بيان صحفي :" ان وزير الدفاع التركي اجرى اتصالا هاتفيا مطولا مع وزير الدفاع خالد العبيدي تم خلاله البحث في سبل معالجة الموقف القائم بين البلدين ".

واضافت :" ان العبيدي اوضح ان دخول القوات التركية الى داخل العراق بهذه الطريقة يعد خرقاً للسيادة العراقية وانتهاكاً لقواعد القانون الدولي ولمبادئ حسن الجوار بين البلدين، سيما وانه تم من دون تنسيق أو علم مسبق مع الحكومة العراقية، وطلب من الحكومة التركية سحب قواتها من داخل الأراضي العراقية، والمحافظة على مبادئ حسن الجوار والعلاقات التاريخية بين الشعبين العراقي والتركي ".

واشارت الى ان وزير الدفاع التركي برر دخول القوة التركية الى داخل العراق بانه جاء لتأمين المدربين الاتراك داخل معسكر(زلكان) المستخدم لتدريب الحشد الشعبي في نينوى، سيما وان المنطقة تشهد تهديدات من قبل مجاميع داعش الإرهابية لهذا المعسكر، وان تركيا ليس لها اطماع في الاراضي العراقية، فيما بين له العبيدي ان حجم القوة الداخلة الى العراق يفوق ما تتطلبه عملية حماية المعسكر ، مشددا على انه بأي حال من الأحوال ومهما كان حجم القوة الداخلة إلى العراق فهو أمرٌ مرفوض، سيما وأنه لم يتم بعلم الحكومة العراقية والتنسيق معها، 

وكان يمكن اجراء مثل هذا التنسيق مسبقاً ومن دون الحاجة إلى خلق ظروف تسهم في تأزيم الموقف بين البلدين.
وتابعت :" ان الوزير التركي وعد بمعالجة الموقف بصورة إيجابية وإبلاغ الحكومة العراقية بالخطوات العملية لذلك، فيما اكد العبيدي ضرورة ان تبادر تركيا بفعل ايجابي ينسجم مع قواعد القانون الدولي ومبادئ حسن الجوار وسحب قواتها من الأراضي العراقية.
 

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .