Image

رئيس التجمع الجمهوري سعد عاصم الجنابي يطالب بالوقوف بحزم ضد مشروع تقسيم العراق وتقطيع اوصاله

0 تعليق  |  387 مشاهدة  |  الاخبار  |  2015/12/09

اكد الاستاذ سعد عاصم الجنابي رئيس التجمع الجمهوري العراقي ان مصلحة العراق ووحدته خط احمر لكونها تتعدى المصالح الطائفية والجهوية والمناطقية وقال في بيان وجهه الى ابناء شعبنا العراقي الاصيل .
في هذا الزمن العصيب وشعبنات الصامد يواجه تحديات الظلاميين واطماع اعدائه من دول الجوار وذئاب داعش وعوائها في اعالي دجلة والفرات ، ورغم اننا نبّهنا الى حقائق لم تعد الآن خافية على احد من العراقيين بكل مكوناتهم ، وهي : ان مايجري منذ مطلع هذا العام انما هو تنفيذ دقيق لمخططات اعداء العراق وان تفجير الاحداث الاخيرة بعد التدخل الاقليمي والعبث بمقدّرات شعبنا الذي انهكته المصائب والاقتتال الطائفي ومسلسل التهجير والفساد لعدة سنين من الزمن الرديء ماهو الا تنفيذ لمخطط مرسوم وفق سيناريو اعدّ لهذا الغرض . وطالب رئيس التجمع الوقوف بحزم ضد مشروع تقسيم العراق الى دويلات طوائف ومناطق تذبح البلاد وتقطع اوصاله ، والعمل بشجاعة على الغاء مبدأ المحاصصة الطائفية المقيتة وفق ثوابت وطنية تؤكد وحدة العراق ارضا وشعبا وثروات ، والعمل على اعادة كتابة الدستور ، وفصل الدين عن السياسة وانشاء دولة مدنية قائمة على سيادة القانون ونبذ كل النزاعات والافكار الهدامة لبنية المجتمع . واضاف : نحن اليوم مطالبون بالتضامن وتعميق الاخوة بين جميع المكونات ، ومحاربة كل دعاة التقسيم والحفاظ على وحدة شعبنا ووحدة التراب العراقي ، وان نحمي حدودنا وان ندافع عن وحدة العراق وهويته الجامعة . وهكذا هو شعبنا الصابر الصامد عبر الازمان والعصور ، عندما تشتد المحن فهو الاصلب عودا والاقوى في مناهضة اعدائه . واكد رئيس التجمع الجمهوري سعد عاصم الجنابي: ان الواجب الوطني يقتضي مناشدة الشارع العراقي وكل ابناء شعبنا ، الى لملمة الجراح واستنفار الضمير الوطني وبعث روح المعاني النبيلة والقيم العليا بين المواطنين ، وتحميل الجهات المسؤولة في الدولة والمجتمع وكل الفعاليات السياسية المسؤولية الكاملة امام الاخطار المحدقة بالبلاد ، وعليهم تحمل مسؤوليتهم الوطنية والاخلاقية بشجاعة . واوضح ان الحكومات المتعاقبة لم تقدم اي مشروع انقاذ وخلاص من المخاطر والازمات ، ولم تقدم البديل المستقر والصحيح امام صراعات تتناسل يوميا وتتوسع فيها دائرة القتل والخراب كما تشرد الآلاف من العراقيين، دون ان يكون هناك بصيص ضوء في نهاية النفق على الاطلاق لتحقيق اهداف الشعب الحقيقية ! اننا في الوقت الذي نقف بحزم ضد الفساد والظلم ، ندعو شعبنا الى التمسك بالثوابت الوطنية ووحدة الشعب والارض والثروات ونبذ الطائفية والعمل على الغاء مبدأ المحاصصة بكل اشكالها ، ورفع شعار العراق اولا وحب الوطن من الايمان . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .