Image

علاوي : العملية السياسية وصلت الى طرق مسدود والعلاج يجب ان يكون جوهريا لاصلاحها

0 تعليق  |  372 مشاهدة  |  الاخبار  |  2016/02/14

 تحفظ رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي على اعتزام رئيس الوزراء حيدر العبادي اجراء تغيير جوهري لحكومته الحالية بوزراء تكنوقراط .

وقال في لقاء متلفز مساء  أمس:" ان المشكلة في العراق لا يمكن اصلاحها بتغيير وزير بوزير او اسماء باسماء اخرى ، والحكومة الحالية هي ايضا حكومة تكنوقراط وهذا ما اعلنه العبادي عندما قدم تشكيلة حكومته في وقتها " مشددا على ان " العلاج يجب ان يكون جوهريا باصلاح العملية السياسية التي وصلت الى طرق مسدود ".

واضاف :" ان علاج العملية السياسية يجب ان يكون جذريا وليس بعلاج الاعراض ، فنحن بحاجة الى القضاء على المحاصصة السياسية والطائفية والتهميش والهيمنة الخارجية وبناء الدولة المدنية ، دولة المواطنة التي يعيش فيها العراقي بدون خوف ومرفوع الرأس ".

وتابع :" هناك استحواذ على القرار السياسي العراقي واستحواذ على اطراف من العملية السياسية من قبل قوى خارجية مؤثرة بالوضع العراقي بعد ان تم تفكيك الدولة بعد الاحتلال عام 2003 ".

وبشأن امكانية العبادي اجراءالاصلاح المنشود ، قال علاوي :" ان العبادي حصل على فرصة تاريخية للاصلاح باندفاع شعبي لتأييده واندفاع اقليمي كبير لتاييده ، وانا شخصيا تحدثت مع بعض القادة العرب الذين ارسلوا له برقيات تأييد باختياره رئيسا للوزراء ، كما حصل على دعم دولي منقطع النظير بتأييده ، وجاء بمفصل مهم وبامكانيات كانت متوفرة لدى العراق ".

واستطرد :" التزم العبادي في حينها بوثيقة الاصلاح السياسي التي اقرت تقريبا من كل الاطراف المساهمة في العملية السياسية التي ضمنت البرنامج الحكومي للعبادي ، وجاء بوزارة تكنوقراط ، لكن المشكلة انه لم ينفذ اي شئ من وثيقة الاصلاح السياسي واستمرت الامور بالمنوال والاتجاه نفسه ، وما زاد الطين بلة ، ان الاوضاع السياسية افرزت داعش بسبب المناخ السياسي الذي لم يكن طاردا للارهاب ولا طاردا للتفرقة ، ومناخا يكرس الاقصاء والتهميش ، وهذا المناخ الذي كان من المفترض ان يقاتله العبادي ويحاربه ".

وتابع :" عرضت على العبادي كل الخدمات التي من الممكن ان اقدمها للعراق بتأكيدي له ان نكون عمقا ستراتيجيا له على الصعيد الوطني والقومي وعلى الصعيد الدولي ، على ان يشرع في مسألة الاصلاحات ، بوثيقة الاصلاح التي قرأها العبادي في البرلمان ، ولكن كل هذا لم يتحقق لان المسار خاطئ

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .