Image

مبعوث اوباما : عملية تحرير الموصل /معقدة/ وحكومة العبادي /قوية

0 تعليق  |  300 مشاهدة  |  الاخبار  |  2016/03/06

اعلن المبعوث الخاص للرئيس الأميركي في التحالف الدولي بريت ماكورك ان معركة تحرير الموصل بدات من خلال قطع الطريق بين الرقة والموصل، ووصفها بالعملية "المعقدة".

وقال ماكورك في مؤتمر صحفي عقده، في مقر السفارة الاميركية ببغداد،وحضرته الوكالة الوطنية العراقية للانباء /نينا / ، ان "عملية تحرير الموصل ظهرت انجازاتها عند قطع الطريق من بين الموصل والرقة وعملية التحرير ستكون "معقدة "،مؤكدا ان " عملية تحرير مدينة الموصل "بدأت بالفعل" في 10 شباط 2016".

واشار الى ان" التحالف الدولي يجري مشاورات للتنسيق مع قوات البيشمركة وقوات "سنية" للاعداد الجيد للهجوم على داعش في الموصل".

وأكد ماكورك، أن "تحرير قضاء سنجار قطع طرق إمداد التنظيم بين مدينة الموصل والرقة السورية"، مشددا على ضرورة "مساعدة العراق في المجال العسكري كونه يمر بأزمة اقتصادية".

وكشف مبعوث اوباما ، عن "تخرج 900 شرطي عراقي كل شهرين بعد تدريبهم من قبل مدربين ايطاليين"، مبينا أن "تلك القوات ستعمل على حفظ الآمن في تكريت والرمادي".

واضاف ،ان "عملية التحرير ستشارك بها مجموعة من المكونات العراقية" مبينا انه "سيعقد اليوم اجتماعا مع السفير الامريكي في بغداد ومحافظ نينوى لتهيئة التحضيرات لتحرير الموصل".

وأبدى ماكورك، دعم بلاده لإصلاحات رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي، واصفا حكومة العبادي بـ"القوية" والتي تحظى بدعم الكتل السياسية".

واكد ماكورك، إن "الولايات المتحدة الأميركية تدعم إصلاحات رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي"، واصفا الحكومة العراقية بـ"القوية، كونها تحظى بدعم الكتل السياسية". 

وأضاف، أنه "التقى خلال اليومين الماضيين برئيسي مجلسي الوزراء والنواب ومحافظي صلاح الدين وديالى"، مبينا أنه "سيلتقي أيضا بمحافظ الانبار وبعض القادة السياسيين".

وعد مبعوث اوباما الخاص، "التظاهر السلمي والتعبير عن الراي حقا مشروعا لجميع المواطنين"، مشددا على ضرورة أن "تبقى تلك التظاهرات في الإطار السلمي".

وأكد ماكورك، أن "الحكومة الأميركية تعمل كل يوم على بحث مجموعة من القضايا مع الحكومة العراقية ومن بينها حماية الرعايا الأميركان في العراق".

ودعا دول العالم الى توفير الدعم اللازم للعراق فوراً" لإعادة الاستقرار إليه، وجدد التزام واشنطن بدعم بغداد اقتصاديا وفق الاتفاقية الستراتيجية الموقعة بينهما، مشيرا الى ،ان صندوق الأمم المتحدة جمع 100 مليون دولار لدعم استقرار المناطق المحررة من سيطرة تنظيم داعش وظهرت ثمار هذا الصندوق عند اعادة الحياة لمدينة لتكريت ودعم الاستقرار ".

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .