Image

رئيس التجمع الجمهوري العراقي سعد عاصم الجنابي يدعو جميع القوى السياسية الى مؤازرة مطالب الجماهير ودعم المشروع الاصلاحي

0 تعليق  |  308 مشاهدة  |  الاخبار  |  2016/03/19

اصدر الاستاذ سعد عاصم الجنابي رئيس التجمع الجمهوري بياناً اكد فيه:

ان اعتصام الجماهير حقٌ مشروع من أجل الاصلاح والتغيير و هو نهج ديمقراطي لممارسة الضغط الشعبي على الحكومة والبرلمان في زمن تشتد فيه الازمات وتحيط بالوطن التحديات وقال :

لم تعد الدعوات المتوالية للاصلاح مجرد رغبات ومناورات سياسية إنما هي اليوم حاجة وطنية ملحة ومطلب جماهيري كبيرة لا تراجع عنه يتعالى كل يوم ان لم نقل كل ساعة ولتعلم الحكومة ان صوت الشعب لا يعلو عليه أي صوت فعندما نطالب بالاصلاح استجابة للاحتياجات الوطنية العامة بغية تعزيز البنية السياسية و الاقتصادية عبر تحقيق مشاركة أوسع لفئات وشرائح المجتمع في اتخاذ القرار وتوزيع الثروة بطريقة عادلة .

ودعا الاستاذ سعد عاصم الجنابي القوى السياسية من كتل واحزاب وطنية عاملة في المشهد السياسي الى مؤازرة مطالب الجماهير ودعم المشروع الاصلاحي الذي دعا اليه سماحة السيد مقتدى الصدر والسيد رئيس الوزراء ومساندتهما في تحقيق ارادة الشعب في الاصلاح والتغيير لما فيه صلاح الدولة وتطهيرها من الفساد مما يتيح اقامة مجتمع التقدم والمنعة والبناء وفق نظام ديمقراطي مستقر ومفاصل عمل نظيف من كل سوء وفساد للنهوض والعمران .

وقال : ان اعادة تشكيل حكومة تكنوقراط يشمل هيكل الدولة بكل مفاصلها وتجديد نخبتها بعد ان غرقت الحكومة في العجز والفساد ولم تعد قادرة على النهوض بأعبائها ومسؤولياتها سواء في مستواها الداخلي او في مستوياتها الخارجية وان اعتصام و تظاهر الجماهير يضرب مثلاً رائعا في التلاحم الشعبي مع القوات المسلحة والقوات الامنية بكل فصائلها لشعور كافة شرائح المجتمع بضرورة الاصلاح والتغيير و للخروج من المأزق الصعب , وهذا ما يؤكد العزم على تحقيق الاصلاح بكل الوسائل التي كفلها الدستور.

كما دعا السيد رئيس التجمع الجمهوري العراقي الكتل و الاحزاب المشاركة في العملية السياسية الى الابتعاد عن المصالح الخاصة بها والنأي عن المنافع الآنية واعتبار مصلحة الشعب فوق أي اعتبار لتحقيق هدف الاصلاح كونه الاهم في الراهن العراقي لان مقومات الدولة المدنية الحديثه تستند الى وجود ديمقراطي قادر على ان يفرض اهدافه من خلال الجماهير وفاعلياتها الشعبية وهذا التحالف المدني العسكري معاً .

وطالب الاستاذ الجنابي بتفاعل كل القوى السياسية والشعبية بصهر فعالياتها باتجاه تحقيق مطالب الجماهير قائلاً في الوقت الذي نؤكد ديناميكية المجتمع المدني والاحزاب السياسية وتفاعلاتها نسعى الى ان تنمو قوى المجتمع المدني والاحزاب السياسية في العراق الى مستوى يمكنها من احداث تطوير نوعي في علاقات القوى مع النخب الحاكمة بما قد يتضمنه ذلك من احتمال شق النخب الحاكمة ذاتها وانحياز اقسام منها لنهج الاصلاح لثقتنا في ان هذا الخيار سيلعب دوراً حيوياً في مدى تهيئة البيئة المناسبة لهذا المسار .

وشكر الاستاذ سعد عاصم الجنابي القوات المسلحة بقوله

أن الشكر الكبير للقوات المسلحة الباسلة ولكل القوى الامنية على تعاونهما في تحقيق اسمى الغايات وانبلها لهذا الحب النابع من الوطنية الصادقة             ولادراكهم  الواعي لمعاني التظاهر والاعتصام الجماهيري ولكونهما ضمير الشعب وان اعتصامهم تعبير عن الحق والموقف المشرف الذي يمثل ارادة وطنية وحاجة ضرورية كما يعزز ثقتنا وايماننا بأن الشعب العراقي شعب واحد لا يقبل القسمة ورافض لكل اشكال المحاصصة والتفرقة والطائفية المقيته .

توكلنا على الله وهو ولي الوفيق . 

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .