Image

رئيس التجمع الجمهوري سعد عاصم الجنابي يهنئ الشعب العراقي والقوات المسلحة ببدء عمليات تحرير الفلوجة

0 تعليق  |  346 مشاهدة  |  الاخبار  |  2016/05/24

هنأ الاستاذ سعد عاصم الجنابي رئيس التجمع الجمهوري العراقي الشعب العراقي وقواتنا المسلحة الباسلة بكل صنوفها والقوات السانده  لها بدء عمليات تحرير  مدينة الفلوجه الباسلة من دنس الاوباش المجرمين شراذم داعش الذين عاثوا في الارض فساداً ودماراً وجاءوا بأفكار متطرفه بعيده كل البعد عن الاسلام و عقيدته السمحاء .

واشاد الجنابي في بيان له لمناسبة تحرير قضاء الكرمة وانطلاق معارك تحرير الفلوجة و البطولات الكبيرة النادرة لابناء العراق الغيارى من الابطال المتسابقين بغيرتهم العراقية الاصيلة لتحرير التراب العراقي والحفاظ على قدسيته مؤكداً لولا التضحيات التي سطرها الرجال النشامى ولولا الدماء الزكيه التي روت التراب لما هزم الاعداء المارقون المتجمعون من كل حدب وصوب  بتطرفهم من جميع بقاع الارض للانتقام وتشويه صورة الاسلام الحقيقي دين العدل والانصاف و المساوات و التسامح .

وأكد الاستاذ سعد عاصم الجنابي رئيس التجمع الجمهوري العراقي ان التلاحم الشعبي مع القوات المسلحة العراقية بلغ اشده في ملحمة البدء في تحرير الفلوجه هذه الملحمة البطولية التي أكدت قدرة العراقيين على تجاوز محنتهم عندما يتهدد مصير الوطن والشعب . لقد زال الخطر عن بغداد الحبيبه بزوال الدواعش الغزاة وطردهم وهزيمتهم بعد ان اتخذوا من مدينة الفلوجة المنكوبه الصابره و الصامده معقلاً لهم يهدد بغداد و كل المدن العراقية الآمنه بأقسى وسائل التفجير و تصدير الانتحاريين الذين تم غسل ادمغتهم بأساليب دنيئه لا تمت للاسلام و المسلمين بصله مدعومين من جهات خارجيه هدفها تمزيق اللحمه الوطنية وتشويه المبادئ والقيم الساميه التي جاء بها رسول الانسانيه وخاتم الانبياء محمد العظيم صل الله عليه وسلم .

و طالب الاستاذ سعد عاصم الجنابي بالدعم القوي والشامل لقواتنا المسلحة و ان تترجم هذه الانتصارات الكبيره في التحرير و البطوله الى منطلق جديد للتغيير والاصلاح والتلاحم ونبذ التخندقات الطائفيه المقيته التي طالما استخدمها و وظفها الاعداء لتمزيق العراق قائلاً ان الهوية الوطنية هي المعيار الحقيقي للانتماء و النصر الناجز و لولاها لتقطعت السبل واصبحنا دويلات صغيره و كونتونات يسهل ابتلاعها من الطامعين بهذه الارض المقدسة .

وابتهل الجنابي في ختام بيانه بالدعاء الخالص بالرحمه والخلود لشهدائنا الابرار والشفاء العاجل لجرحانا الابطال والمجد كل المجد لابطال قواتنا الباسله جيشاً وشرطة اتحاديه ومقاتلين اصحاب الغيره والشهامه مطالباً المجتمع الدولي المنصف بالعمل الجاد و الانساني لاعادة اعمار هذه المدينة المنكوبه و المدمره لعودة اهلنا النازحين وتعويضهم عن خسائرهم الجسيمه وفقدانهم خيرة الابناء والرجال وتدمير مساكنهم ليعودوا الى مدنهم المحرره مكرمين معززين و من الله العون والتوفيق .

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .