Image

الحكيم : الاستقرار السياسي مفتاح الازمة الحالية ونعول على الكتلة العابرة للمكونات لتحقيق ذلك

0 تعليق  |  346 مشاهدة  |  الاخبار  |  2016/05/29

عد رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم الاستقرار السياسي مفتاح مفاتيح الازمة السياسية ، معولا على الكتلة العابرة للمكونات لتحقيق الاستقرار السياسي. 

واكد الحكيم في كلمة له في ديوان بغداد للنخب السياسية بحسب بيان للمجلس الاعلى" اهمية توفر المشروع الاصلاحي الشامل المبني على اساس الرؤية الواضحة ، مشيرا الى ان الاصلاح مبدا يطالب ويتفق عليه الجميع لكن الاصلاح يفتقد لخارطة طريق ، لافتا الى ان منصب الوزير منصب سياسي وهو ترجمة للاستحقاق السياسي و ان التعديل الوزاري مفردة من مفردات الاصلاح، داعيا الى التركيز على الايجابيات وتعميمها و الى انهاء ازمة الحكومة والبرلمان.

وبشان معركة الفلوجة اشاد " بالانتصارات التي تتحقق على الميدان ، مشيرا الى ان المعركة تحظى بدعم شعبي من كل المكونات فضلا عن الدعم الاقليمي والدولي لقناعة الجميع ان داعش تهديد عابر للحدود ، موضحا ان المرجعية خير من تحدث عن الاصلاح والتحرير بقولها ان معركة الاصلاح معركة مصير ومعركة الارهاب معركة وجود.

وقلل الحكيم من قيمة مؤتمر باريس لما يسمى بالمعارضة العراقية " قائلا ان الحاضرين لا يمثلون احد من الشعب العراقي ، مبينا ان هذا المؤتمر لا يمكن مقارنته بمؤتمرات المعارضة العراقية قبل سقوط النظام لان القوى التي حضرت وقتها كانت شخصيات فاعلة في المجتمع العراقي وهذا ما اثبتته المرحلة بعد سقوط النظام.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .