Image

معصوم يقر بوجود انتهاكات فردية حدثت خلال العملية العسكرية الحالية لاستعادة مدينة الفلوجة من داعش

0 تعليق  |  241 مشاهدة  |  الاخبار  |  2016/06/14

 أقر رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بوجود انتهاكات فردية حدثت خلال العملية العسكرية الحالية لاستعادة مدينة الفلوجة من داعش .

وقال معصوم، في مقابلة مع بي بي سي " إن هناك انتهاكات حدثت خلال العملية العسكرية الحالية لاستعادة مدينة الفلوجة من قبضة مسلحي تنظيم داعش ، واصفا اياها بأنها انتهاكات "فردية، حدثت في الفلوجة وغيرها، ولم تكن منظمة".

وأشار الرئيس معصوم الى أن "هناك بعض الحساسيات، قومية ومذهبية، تضخم القضية، ولذلك طالبنا بإجراء تحقيق جيد في الموضوع، لأنه من الخطر جدا أن يقتل إنسان بسبب مذهبه أو طائفته".

وقال الرئيس معصوم إنه "لم يكن لدى الدولة ، عند مواجهتها لداعش ، جيش قوي ، ومن هنا جاءت الدعوة إلى الإسهام في القتال لمساعدة الجيش ، ولبت قوات الحشد الشعبي تلك الدعوة بسرعة لحماية بغداد

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .