Image

وزير الدفاع من مخمور: هناك تعاون مع البيشمركة وما حدث في البرلمان لن يؤثر على القطعات العسكرية

0 تعليق  |  243 مشاهدة  |  الاخبار  |  2016/08/09

اكد وزير الدفاع خالد العبيدي وجود تعاون كبير بين قوات البيشمركة وقيادة عمليات تحرير نينوى من اجل استعادة الموصل وان ما حدث في البرلمان بعيد عن السياقات العسكرية ولا تاثير له على القطعات العسكرية .

وقال خلال مؤتمر صحفي عقد على هامش زيارته الى مقر قيادة عمليات نينوى في قضاء مخمور جنوب شرق الموصل "ان عملية استعادة الموصل باتت قريبة جدا وهناك استعداد وتعاون كبير بين البيشمركة وقيادة عمليات تحرير نينوى وكل القوات الامنية العراقية تخضع مشاركتها في عملية تحرير الموصل للخطط العسكرية ".

واوضح العبيدي "العدو حاول ان يتعرض على قطعاتنا لكن قواتنا وباسناد التحالف اوقعت اعدادا كبيرة في صفوف الارهابيين تقدر ب 112 ارهابيا قتلوا في هذه المعركة وقواتنا تصدت بشكل جيد والامور تجري بشكل افضل في محاور اخرى ".

واضاف"ان معركة الموصل تجري وكما مخطط لها والانتقال يجري من صفحة الى اخرى بعد تهيئة مستلزماتها وكما مخطط لها من قبل غرفة العمليات المشتركة "مبينا ان "تنسيقا يجري بشكل جيد مع حكومة الاقليم وقائد عمليات نينوى والتقى برئيس الاقليم وكان هناك استعداد كبير للتعاون من قبل البيشمركة والسماح للقوات العراقية بالاستفادة والتحرك والتخندق في مناطق متاخمة لاقليم كردستان".

وعن المحاور الاخرى للقتال قال العبيدي "في جزيرة الخالدية ستحسم المعركة اليوم وحسب المعلومات الواردة الينا وفي الفلوجة سيجري العمل على اعادة العوائل الى منازلها بعد تامين مناطقها وتطهيرها من الالغام والمتفجرات ".

 

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .