Image

الجعفري يؤكد خلال لقائه بوستن أنَّ انتصار العراق على عصابات داعش الإرهابيَّة انتصار لكلِّ أمم وشُعُوب العالم

0 تعليق  |  224 مشاهدة  |  الاخبار  |  2016/08/22

اكد وزير الخارجية ابراهيم الجعفري , أنَّ انتصار العراق على عصابات داعش الإرهابيَّة انتصار لكلِّ أمم وشُعُوب العالم لأنه يحارب دفاعاً عن نفسه ونيابة عن العالم. 

ونقل بيان لوزارة الخارجية عن الجعفري قوله خلال لقائه مُساعِد مُمثـِّل الأمين العامِّ للأمم المتحدة في بغداد جورجي بوستن:أنَّ حجم الدعم الذي تـُقدِّمه الأمم المتحدة للعراق يعكس إنسانيتها تجاه دول العالم الأخرى لأنَّ العراق يواجه حرباً عالميَّة ضدَّ عصابات داعش الارهابية ، ويمرُّ بظروف اقتصاديَّة صعبة تتطلب المزيد من الجهود الدوليّة، مُعرباً عن شكر العراق لما تـُقدِّمه الأمم المتحدة من دعم على الصُعُد المختلفة. 

ودعا "إلى بذل المزيد من الجهود، وتوفير المساعدات كافة لعمليَّة تحرير الموصل المقبلة، مُشيراً إلى أنَّ مواقف الأمين العامِّ للأمم المتحدة تجاه وحدة العراق والإشادة بجُهُود القوات المسلحة وأبناء الحشد الشعبيِّ تدلُّ على أنَّ الأمم المتحدة لديها قراءات ميدانيَّة حقيقـيَّة عما يجري من تطوُّرات على الساحة العراقـيَّة خصوصاً أنَّ العراقـيِّين جسَّدوا الوحدة الوطنيَّة بتضحياتهم وبُطولاتهم في تحرير الأراضي العراقـيَّة من دنس الإرهاب.

ولفت الجعفري "الى أنَّ العراق سيتجاوز الأزمة الراهنة، ويأخذ دوره الرياديَّ في المنطقة والعالم، مُبيِّناً أنَّ الحكومة العراقـيَّة ماضية في تحقيق الإصلاحات المطلوبة التي من شأنها القضاء على الفساد وكلِّ المُعوِّقات التي تواجه بناء الدولة.

من جانبه اكد بوستن خلال اللقاء" التزام الأمم المتحدة بدعم العراق، وتوفير المساعدات الإنسانيَّة إلى حين القضاء على الإرهاب، مُشيداً بالانتصارات الكبيرة التي يحققها العراقـيِّون في حربهم ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة، مُوضِحاً أنَّ الأمم المتحدة تعمل إلى جانب الحكومة العراقـيَّة في توفير المُستلزَمات الضروريَّة للقضاء على الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى لعراق.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .