Image

الاستاذ سعد عاصم الجنابي رئيس التجمع الجمهوري العراقي يترأس اجتماعا للمكتب السياسي والامانة العامة للتجمع الجمهوري العراقي

0 تعليق  |  345 مشاهدة  |  الاخبار  |  2016/08/23

ترأس الاستاذ سعد عاصم الجنابي رئيس التجمع الجمهوري العراقي اجتماعاً موسعاً ضم اعضاء المكتب السياسي والامانة العامة للتجمع و تدارس الاجتماع آخر المستجدات على الساحة السياسية والاقتصادية التي يمر بها العراق كما ناقش الاجتماع السمات الاساسية و متطلبات مرحلة ما بعد تحرير المدن العراقية من دنس داعش الارهابية المجرمة .

هذا وقد صدر عن الاجتماع البيان التالي :

طالب الاستاذ سعد عاصم الجنابي رئيس التجمع الجمهوري العراقي القائد العام للقوات المسلحة و القادة السياسيين وابناء الشعب العراقي لمناسبة الشروع و الاستعداد  الواسع لتحرير كامل التراب العراقي من دنس الدواعش المجرمين على ضرورة توحيد الجهد و التنسيق العالي بين كل الفصائل المساهمة في عملية تحرير الموصل  واستثمار الجهد الدولي لطرد الغزاة الارهابيين محذراً من الاندفاعات العرقية و الطائفية والفئوية التي تصدر من هنا وهناك لتحقيق المكاسب الفردية والتفكير بالغنائم الآنية ومقايضتها ثمناً للتحرير مشيراً الى ان اصحاب المصالح الشخصية والفئوية والعرقية والاثنية سيندمون لان المساس بوحدة الموصل خصوصاً و وحدة العراق خط احمر .

ودعا السيد رئيس التجمع الجمهوري العراقي الى تغليب المصلحة الوطنية و التنسيق اللوجستي و الاستخباري لتحقيق النصر الناجز وبأقل الخسائر وبزمن قياسي مع اهمية الحفاظ على ارواح المدنيين وممتلكاتهم و التأكيد على ضرورة ارسال رسائل اطمئنان لابناء شعبنا في نينوى الحدباء ام الربيعين عروسة العراق وسلته الغذائية على ان بوابات الفتح القريب بأنتظار الرجال المخلصين وان التزام الهدوء والتعاون المثمر سيخفف من المعاناة في تسريع عودة المدن الى حضن الوطن وخيمته الكبيرة وسيولى الاشرار الدبر يجرون اذيال الهزيمة .

و ثمن الاستاذ سعد عاصم الجنابي الدور المميز للانتصارات المتلاحقة التي تحققها قواتنا المسلحة الباسلة من الجيش والشرطة ومكافحة الارهاب و القوى الساندة مشيداُ بالتضحيات الكبيرة التس سطرها ابناء العراق الغيارى في ساحات العز والشرف و المعارك الجارية الان لتحرير مدينة القيارة و هي مقدمة لتحرير كامل تراب الحويجة و الموصل .

و طالب رئيس التجمع الجمهوري دول الجوارو المجتمع الدولي بعدم التدخل في سير معارك قواتنا لتحرير اراضي العراق وتقديم الاسناد والتأييد وان تكون دول الجوار و المجتمع الدولي عامل مساعد لضرب الارهاب والحفاظ على سيادة العراق وحماية ارضه وارساء علاقات حسن الجوار.

و من جهة اخرى دعا رئيس التجمع الجمهوري العراقي الى استثمار الصحوة الشعبية والنيابية وعلى جميع الاصعدة التشريعية والتنفيذية والقضائية لرصد الفساد والمفسدين ومحاربتهم لانهم لا يقلون ضرر عن آفة الارهاب في تدمير البلاد ومستقبلها سيما وان الجهد الدولي يواكب ويحث الخطى للكشف عن بؤر الفساد و المفسدين والعمل على استرداد السرقات وتعرية من يقف وراءها واحالتهم للقضاء العادل .

وبارك الاجتماع انطلاق بث اذاعة الرشيد الموجهة الى ابناء شعبنا في الموصل و دورها في اسناد قواتنا المسلحة و القوى الامنية وهي تخوض معارك الشرف والتحرير وهي في مقدمة الاعلام الوطني النافذ لتعزيز دور قواتنا المسلحة البطلة .

وفي ختام الاجتماع اكد الاستاذ سعد عاصم الجنابي على تفاؤله بقدرات و مستقبل العراق ونهوضه من كبوته السياسية والاقتصادية قائلاً ان تعاون المجتمع الدولي والكفاءات و النخب العراقية في الداخل والخارج وتفعيل و توفير بيئة الاستثمار بعد مرحلة داعش ستحقق قفزة نوعية في الاقتصاد العراقي على الاصعدة كافة وسينعم العراقيون بخيراتهم وثرواتهم في بلد آمن مستقر وسيبقى العراق قلب العالم النابض .

 

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .