Image

العبادي يحذر من حرب اقليمية نتيجة الوجود العسكري التركي ويدعو تركيا الى سحب قواتها من العراق فورا

0 تعليق  |  203 مشاهدة  |  الاخبار  |  2016/10/05

حذر رئيس الوزراء حيدر العبادي من حرب اقليمية نتيجة الوجود العسكري التركي واصرار تركيا على التدخل السافر بالشان العراقي والمشاركة في معركة الموصل مؤكدا ان سوريا اقرب الى الحدود التركية وداعش فيها يهددها اكثر من وجوده في الموصل . 

وقال العبادي في مؤتمر صحفي عقده في مكتبه ببغداد / ان" العراق لايريد الدخول مع الجارة تركيا بحرب اقليمية بشأن دخول قواتها الى الاراضي العراقية ، مؤكدا ان دخول قوات أجنبية إلى العراق لتحديد الوضع فيه أمر غير مسموح به اطلاقاً ونرفض أي وجود لقوات أجنبية مقاتلة برية على الأراضي العراقية معبرا عن خشيته من أن تتحول المغامرة التركية إلى حرب إقليمية ".


وأضاف، أن وجود القوات التركية على الأراضي العراقية اعتداء على السيادة وتدخل سافر بشؤون العراق ",مبينا أن" التحالف الدولي يؤيد العراق ويرفض وجود القوات التركية على أراضيه".

واشار إلى أن" إصرار الأتراك على وجودهم داخل الأراضي العراقية ليس له تفسير".

وأكد، إن" عصابات داعش الإرهابية في سوريا اقرب إلى الحدود التركية من الموصل ",مبينا أن تصرف القيادة العسكرية التركية ازاء العراق غير مقبول بكل المقاييس".

وتابع العبادي القول ان " الوقت ينفد والقيادة التركية لاتستوعب ماقد يحصل".


وبخصوص الأزمة الموجودة بين بغداد واربيل قال العبادي ان " المشكلات بين بغداد واربيل لن تحل بجلسة أو جلستين ويمكن حلها ضمن عراق موحد".

وبشان موازنة 2017 ،بين العبادي انه تم تخفيض موازنة 2017 من 32 ترليونا الى 15 ترليون، دينار مؤكدا ان الموازنة لن تمس رواتب الموظفين ولدينا خطط الى عام 2020 لتنظيم ميزانية الدولة ".

وبشان التغيير الوزاري بين العبادي انه سيقدم مرشحي الوزارات الشاغرة خلال هذا الأسبوع ".

وعن المخاوف من انهيار سد الموصل اشار العبادي إلى، أن" سد الموصل مؤمن بشكل تام من اي خطر محتمل ووجود العمال والمهندسين الايطاليين في مكان السد يؤكد عدم وجود مخاوف من مهاجمة داعش للسد ".

واكد العبادي ، ان "الخلافات السياسية أدت الى ضعف الوضع الداخلي وسقوط الموصل ، ونحن مع مشاركة أبناء المحافظة في تحرير محافظتهم،مشددا على ان "هناك حشدا واحدا وليس مليشيات".

واشار العبادي الى ان " العراق فيه حشد شعبي واحد تحت مظلة القانون ولا يوجد حشد اخر يقاتل داعش ، ووجود بعض المسميات لاتعني انها حشد قانوني .
 

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .