Image

رئيس الوزراء : لن نسمح للقوات التركية بالمشاركة في تحرير الموصل باي شكل من الاشكال

0 تعليق  |  232 مشاهدة  |  الاخبار  |  2016/10/16

قال رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي " اننا الان نقلب الصفحة الاخيرة من وجود داعش في العراق هذه المنظمة الارهابية التي ليس لديها اي التزام اخلاقي ولها عقيدة فاسدة لقتل المدنيين بحصولها على اية فرصة مثلما حصل اليوم في مدينة الشعب وهي كارثة انسانية ". 

ودعا في تصريح صحفي متلفز ، القوى الامنية والمواطنين الى " اليقظة والحذر من خطط الارهابيين الذين يحاولون ان يحدثوا خرقا لارباك جهودنا ولن يفلحوا في ذلك ، ونحن مستمرون في عملياتنا البطولية للتخلص من داعش وسنقضي على كل الارهاب الذي يحاول ان يزرع الفتنة في صفوف المواطنين ويقتل الابرياء ".

واوضح العبادي " ان مشاركة اية قوة عراقية في الموصل او اي مكان تحدده المصلحة الوطنية العراقية والقيادة العراقية العليا وبدون تحيز لاية جهة وانما التحيز لمصلحة العراقيين ولمصلحة المواطنين والقوات المقاتلة ".

وتابع :" ان القوات المشاركة في غرب الموصل او في الفلوجة او صلاح الدين او في الحويجة هي قوات تتناسب مع حجم المعركة وطبيعتها ".

ودعا العبادي الى " عدم الاستماع الى الاصوات النشاز التي تحاول ان تثير الرعب والخلاف بين المواطنين " وقال :" نحن الان في مرحلة توحد كل العراقيين وتوحد القوى الوطنية العراقية ". 

واكد " ان المسألة الاساسية هي مسألة القوات العراقية التي تحرر الارض وهي الوحيدة التي تقاتل على الارض العراقية ولا توجد اية قوة اجنبية ، وان القوة الوحيدة الموجودة الان التي تجاوزت السيادة العراقية هي القوات التركية في بعشيقة وهذا غير مقبول " .

وقال " ان التحالف الدولي جاء بطلب من العراق ولا توجد قوة مقاتلة للتحالف الدولي وانما يوجد مستشارون ومدربون وغطاء جوي للقوات العراقية ، وقواتنا تطورت بما فيها القوة الجوية ".

واضاف " ان القوات العراقية هي الوحيدة التي تقاتل على الارض ولن نسمح للقوات التركية ان تشارك في عملية تحرير الموصل باي شكل من الاشكال وهم لم يشتركوا لا بالتخطيط ولا بالتنفيذ ولا في العمليات العسكرية وهذا قرار عراقي بحت ".

واستطرد العبادي :" نحن حريصون على العلاقات مع جميع الجيران بما فيها تركيا ولكن هذا النوع من الدخول في صراع جديد ونحن نريد ان نقضي على داعش ، لذلك لن نسمح او نطلب من الجانب التركي بارسال اية قوات الى العراق ، فقط قدمنا طلبا لتدريب قوات الشرطة العراقية والتسليح وقد كررنا رفضنا لتواجد اية قوة ، واتحدى الجانب التركي ان يبرز اية وثيقة تثبت ان العراق طلب مساعدة عسكرية تتمثل بارسال قوات مقاتلة على ارضه ". 

وقال :" اكدنا في مؤتمر صحفي في نهاية عام 2014 مع رئيس وزراء تركيا احمد داود اوغلو ان العراق لا يحتاج اية قوات ان تتواجد على ارضه سوى القوات العراقية ".

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .