Image

الصدر يعتبر نفسه خارج التحالف الوطني ويقدم مقترحاته لتحسين الوضع السياسي للتحالف

0 تعليق  |  278 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/01/02

قدم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر مجموعة من المقترحات الى التحالف الوطني بعد ما وصفه بـ " رفض المرجعية العليا في العراق استقبال وفدكم الأعلى "، معتبرا نفسه خارج التحالف الوطني .

ودعا الصدر في بيانه الاول في العام 2017 الذي حمل مقترحاته التي خاطب بها التحالف الوطني ، الى " تغيير وجوهكم السياسية (شلع قلع) ، وتغيير سياساتكم الخاصة والعامة ، ومحاسبة المفسدين المحسوبين عليكم بلا استثناء ، ووقف التدخلات الحزبية والمليشياوية في عمل الحكومة ، والنزول الى الشعب ومعاناته وترك التحصن خلف الجدر ".

كما دعا الصدر ، التحالف الوطني ، الى " دعم الجيش والقوات الامنية والمجاهدين بما يحفظ للدولة هيبتها وقوتها ، ونبذ الخلافات وترك الصدامات الطائفية ليس من خلال التسوية السياسية المجهولة بل من خلال توحيد الصف المجتمعي ووفق أسس شرعية وقانونية مدروسة وممنهجة ".

وحث الصدر ، التحالف الوطني ، على " الحفاظ على هيبة المرجعية في العراق وأوامرها وقراراتها ونصائحها وتوجيهاتها ، وترك الخطابات الانفرادية والتصعيدية التي لا جدوى منها " داعيا الى " وضع استراتيجية مرضية من قبل المرجعية حتى يكون التحالف تحت خيمة المرجعية ".

وقال " ان المرجعية هي الممثل الاكبر للشعب وبالتالي رفض لقائكم يعني رفض الشعب لكم فتداركوا أمركم " داعيا التحالف الوطني الى " ان يكون عمله من اجل العراق ".

واضاف :" ليكن عملكم من اجل العراق ودعم دولته دوما لا لاجل انتخابات واوامر دنيونية أخرى ، لعلنا واياكم نبني عراقا موحدا تحت غطاء المرجعية وانظار الشعب المظلوم ".

وختم الصدر بيانه بالقول :" لقد أبديت تعاوني سابقا من أجل بناء تحالفكم بصورة أخرى وثوب جديد ، فان شئتم ذلك فانا على اتم الاستعداد ، على الرغم من انني خارج التحالف

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .