Image

رئيس الجمهورية :تفجيرات بغداد أعتراف صارخ من الارهابيين باقتراب هزيمتهم

0 تعليق  |  191 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/01/03

ادان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بشدة سلسلة التفجيرات الارهابية في العاصمة بغداد وراح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى.

وذكر بيان رئاسي، أن معصوم أدان بشدة التفجيرات "التي استهدفت بسيارات ملغومة تجمعات عمالية وأسواقا شعبية وعيادات طبية في مناطق الصدر والزعفرانية والجوادر والكندي وقرب جامع ام الطبول وأمام جسر ديالى ببغداد، ما أسفر عن استشهاد واصابة عشرات العمال والباعة والمارة والاطفال، معرباً عن الحزن البالغ لإستشهاد وجرح مواطنين أبرياء جراء هذه الجرائم الارهابية الآثمة".

ووجه معصوم بحسب البيان "السلطات الأمنية بالاسراع بمضاعفة اليقظة واتخاذ إجراءات عاجلة وحازمة لمنع وقوع مثل هذه الهجمات الارهابية الاجرامية النكراء والقبض على المسؤولين عنها".

وشدد على "اعتبار تفجيرات اليوم بمثابة اعتراف صارخ من الارهابيين التكفيريين باقتراب هزيمتهم الحتمية في العراق، ودليل ساطع على افتقارهم لابسط القيم الانسانية والاخلاقية".

وشهدت بغداد اليوم الاثنين سلسلة من التفجيرات في مناطق متفرقة منها ، اذ انفجرت سيارة مفخخة قرب مستشفى الكندي فيما انفجرت الثانية قرب مستشفى الامام علي في مدينة الصدر واسفر الهجومان عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

كما انفجرت سيارة مفخخة بمنطقة الزعفرانية جنوب شرقي بغداد ، وانفجرت ايضا عبوة ناسفة قرب جامع ام الطبول غربي بغداد.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .