Image

التجمع الجمهوري العراقي يهنىء شعبنا العظيم وقواتنا المسلحة الباسله بالذكرى السادسة والتسعين لتأسيس الجيش العراقي

0 تعليق  |  202 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/01/05

هنأ حزب التجمع الجمهوري العراقي الشعب العراقي ومنتسبي الجيش العراقي الباسل بالذكرى السادسة والتسعين لتأسيسه مباركا الملاحم والبطولات والانتصارات الكبيرة وهو يحمل لواء التحرير ورايته الخفاقه .

وقال رئيس التجمع الجمهوري العراقي سعد عاصم الجنابي بحسب بيان لمكتبه الاعلامي اليوم:ان عيد تأسيس الجيش العراقي علامة بارزة من علامات المجد والبطولة والتضحيات لما يحمله هذا الجيش العريق من سمات الدفاع والتضحيه والايثار والخبرة العالية في الميدان لتبقى مآثره دروساً تستنبط منها الجيوش والاكاديميات العالمية القيم والملاحم الكبيرة دفاعاً عن ترابه المقدس .

وطالب الجنابي" الحكومة والبرلمان الحفاظ على استقلالية الجيش بعيداً عن التخندقات الطائفية والعرقية والحزبية وبناء المنظومة العسكرية والامنية صمام الامان لوحدة الشعب وضمان السيادة والقانون و وحدة التراب العراقي .

وبارك " الانتصارات العظيمة التي تسطرها قواتنا المسلحة في تحرير الارض والمدن العراقية وطرد الغزاة المجرمين من قوى الارهاب دعاة الشر والرذيله شراذم داعش التي استباحت الارض والعرض ودمرت المدن و ساهمت بتهجير الملايين و نزوحهم الى داخل و خارج العراق و كانت قواتنا المسلحة بالمرصاد لطرد الغزاة و تحرير المدن وتسهيل مهمة عودة النازحين الى مدنهم المحررة .
وابتهل "الى الباري عز وجل ان يحفظ قواتنا المسلحة الظافرة و جنودنا الابطال وظهيرها القوات الشعبية ,مشيداً بتضحياتها الكبيرة من أجل العراق و الامن المستقر ليبقى المدافع الامين عن الوحدة والتسامح والمحبة وعنصراً فاعلاً في ادامة اللحمة الوطنية بين اطياف المجتمع العراقي كافة .

من جانب آخر هنأ رئيس التجمع الجمهوري العراقي سعد عاصم الجنابي منتسبي قناة الرشيد الفضائية بايقاد الشمعة التاسعة من عمرها المميز في السادس من كانون الثاني عام 2009 انطلاقتها المميزه تزامناً مع اعياد جيشنا الاغر, مشيداً بدورها الكبير بالوقوف الى جانب الشعب العراقي في محنته و مواقفه النبيله في الدفاع عن الحق و مواكبة الانتصارات العظيمة و تحرير المدن العراقية وتغطية الاحداث من المواقع الاماميه لجبهات القتال مباركاً انطلاقتها الاعلامية المهنية والنجاحات الباهره التي حققها العاملين من خلال حرصهم و مثابرتهم في فيلق الاعلام الوطي المناضل و الذي يقف مع الصفوف الامامية يقاتل من موقعه جنباً الى جنب مع بنادق المقاتلين الابطال لبناء العراق الجديد ومستقبله المنشود.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .