Image

رئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي يطالب بالاسراع بتحرير قضاء الحويجة الخاصره المتبقية من محافظتي كركوك وصلاح الدين

0 تعليق  |  241 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/02/04

طالب الاستاذ سعد عاصم الجنابي رئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي بالاسراع بتحرير قضاء الحويجة الخاصره المتبقية من محافظتي كركوك وصلاح الدين وما تبقى من شمال غرب الانبار وطرد الدواعش الارهابيين الاوباش ومن يقف خلفهم والذين ساهموا بأعادة البلاد الى العصور المتخلفة وعاثوا في الارض فساداً بافكار واساليب شوهت الاسلام دين السماحه والسلام و المحبه واظهرته ظلماً وجوراً على انه دين الانتقام والقتل والتخلف .

جاء ذلك في بيان اصدره المكتب الاعلامي لرئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي مشيداً بالانتصارات الكبيرة التي حققتها قواتنا المسلحة والقوات السانده معها في تحرير المدن العراقية وآخرها الساحل الايسر من مدينة الموصل الحدباء مدينة ام الربيعين الصامده و الصابره متوكلين على الله في التهؤ و بثقة المنتصرين لتحرير الساحل الايمن من هذه المدينة البطله مدينة الرماح والعز و التي عبر فيها مقاتلوا جيشنا الباسل عن اروع ملاحم البطولة و التضحيات من خلال مشاركة كل ابناء العراق الغيارى واختلاط دمائهم الزكيه على أرض نينوى العزيزة و كل الارض العراقية تعبيراً عن وحدتهم و صدق انتمائهم .

وشدد الاستاذ سعد عاصم  الجنابي على أهمية افشال مخططات الاعداء الهادفة الى تقسيم البلاد وتفتيت الارض من خلال الاصرار على التكاتف والتلاحم المصيري في التخطيط و القتال البطولي والشجاعه المعهودة و التعاون المثمر بين اطياف الشعب العراقي كافة بمختلف معتقداتهم وقومياتهم واضعين نصب اعينهم وحدة التراب و الشعب بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبه التي يمر بها العراق بسبب استفحال الفساد و المفسدين و طغيانهم واطماعهم في تمزيق الثروة الوطنية وافقار الشعب واسكات صوته الوطني ليكون لقمه سائغه للتقسيم والتناحر الطائفي والاثني ولكن هيهات فأن الوعي الوطني وتنامي اللحمه الوطنية و النخب والكفاءات الطريق الامثل للمستقبل الافضل للعراق الجديد.

وثمن الجنابي وقوف العالم مع العراق في محنته الكبرى في محاربة الارهاب نيابة عن العالم مؤكداً اهمية تقديم الدعم للعراقيين و تعويضهم عن التضحيات الكبيرة التي قدموها في محاربة داعش و التي كلفتهم بالاضافة الى الدماء الزكيه فقدان سبل المعيشه و مأوى السكن و التخلف عن ركب الحضارة واهدار المال العام من خلال تحمل تكاليف الحرب والمعارك ضد الارهاب وتفشي حالات               الفساد و المفسدين مما ادى الى ايقاف عجلة البناء والاعمار و المشاريع الحديثه .

وفي ختام البيان عبر الاستاذ سعد عاصم الجنابي رئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي عن تفاؤله وثقته بأن العراق سيتعافى من محنته الاقتصادية وسينهض لانه غني بطاقاته البشرية الخلاقة وثرواته و سيكون للاستثمار دوراً مهماً في اعادته الى مصاف الدول المنتعشه اقتصادياً وسيكون للعراق المكانه المرموقه بين البلدان التي يئمها السواح من كل بقاع العالم .

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .