Image

العبادي يهنئ الشعب العراقي بالانتصارات ويصدر توجهيات للقوات المسلحة

0 تعليق  |  253 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/02/25

هنأ رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي الشعب العراقي بالانتصارات واصدر توجهيات للقوات المسلحة".

ونقل بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء عن العبادي قوله : لقد حقق المقاتلون الغيارى انتصارات باهرة على عصابة داعش الارهابية المهزومة في عملية تحرير الساحل الايمن التي انطلقت منذ بضعة ايام ضمن عمليات قادمون يانينوى ويسطرون بشجاعتهم وتضحياتهم ومواقفهم الانسانية النبيلة اروع قصص البطولة والفداء وينالون اعجاب العالم الذي يقف مبهورا بشجاعة العراقيين ".

واوضح " انه في الوقت الذي نهنئ ونبارك لشعبنا الكريم بهذه الانتصارات المتلاحقة ، نصدر لقواتنا البطلة توجيهات سائلين الله العزيز القدير ان يسدد خطاهم على طريق النصر ويمن على الشهداء بواسع رحمته ".

اولا : نجدد تأكيداتنا على الجانب الانساني والاساسي في عملية التحرير وهو الانسان قبل الارض وندعو لبذل اقصى جهد لانقاذ المدنيين وحمايتهم وتوفير ممرات امنة لخروجهم واستقبالهم ونقلهم الى المخيمات الآمنة ، ونشيد بالالتزام العالي الذي تحلى به المقاتلون في هذا المجال .

ثانيا : الحرص الشديد على عدم اعطاء خسائر في صفوف المقاتلين قدر الامكان ، ونشيد هنا بالتضحيات العزيزة والمواقف الشجاعة للضباط والمقاتلين الغيارى في مختلف الصنوف وعموم التشكيلات المقاتلة .

ثالثا: الحفاظ على المنشآت الحكومية وغير الحكومية والممتلكات العامة والخاصة .

رابعا : التأكيد على مركزية اصدار المواقف العسكرية والتصريحات والتأني بها والحذر من اعطاء العدو فرصة للاستفادة من المعلومات .

خامسا : الحرص على التنسيق الدقيق والتام بين مختلف التشكيلات برا وجوا والاستفادة القصوى من المعلومات الاستخبارية عن تحركات العدو داخل المدينة .

سادسا : تعميق حالة الانكسار والهزيمة التي لحقث بعصابات داعش وهروب قياداته عبر زيادة الضربات النوعية والمركزة لمقرات العدو ومعامل التفخيخ وطرق الامداد .

سابعا : كما وندعو اهلنا في الموصل الى مساندة قواتنا البطلة لتحريرهم من هذه العصابة المجرمة بالتصدي لها ومنعها من الحاق الخسائر بالمدنيين وتدمير المنشئات الخدمية .. ونؤكد بان هذه آخر فرصة للعناصر التي تورطت مع داعش لالقاء السلاح وتسليم انفسهم لينالوا محاكمات عادلة، وبدون ذلك فانهم سيواجهون الموت الحتمي على يد مقاتلينا الابطال.

ثامنا : لقد عقدنا العزم على ملاحقة الارهاب الذي يحاول قتل ابنائنا ومواطنينا في اي مكان يتواجد فيه ، حيث وجهنا اوامرنا لقيادة القوة الجوية بضرب مواقع الارهاب الداعشي في حصيبة وكذلك في البو كمال داخل الاراضي السورية والتي كانت مسؤولة عن التفجيرات الارهابية الاخيرة في بغداد حيث نفذ ابطال الجو العملية للرد على الارهابيين بنجاح باهر .

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .