Image

العبادي : ستتم مراجعة مرحلة احتلال داعش للاراضي العراقية وفتح تحقيق ومحاسبة المقصرين بعد تحرير الموصل

0 تعليق  |  207 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/03/26

 اعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي انه " ستتم مراجعة مرحلة احتلال داعش للاراضي العراقية وفتح تحقيق ومحاسبة المقصرين بعد ان يتم تحرير الموصل ".

وقال خلال لقائه قادة الحشد الشعبي" لا نريد ان نعتدي على احد وانما سندافع عن ارضنا " ، مشيرا الى " ان داعش هجر ملايين البشر ودمر المدن وقدمنا شهداء لمحاربة داعش ، وبالتالي لا يمكن ان تعود تلك الايام ".

واشار الى " ان الفساد لا يقل خطورة عن داعش وخاصة في المنظومة العسكرية " ، لافتا الى " ان تقدم الامرين اما الجنود يؤدي الى عزيمة واصرار لمقاتلة داعش ".

واوضح العبادي انه " يوجد اعلام مغرض بعد الانتصارات التي حققتها القوات العسكرية في الموصل والانبار والفلوجة " ، لافتا الى " ان الذين يقاتلون اليوم لدحر داعش هم من تلك المناطق ، والابواق مازالت مستمرة وهم من بعض العراقيين ".

ونوه بانه " ستتم مراجعة مرحلة احتلال داعش للاراضي العراقية ، وسيتم فتح تحقيق ومحاسبة المقصرين بعد ان يتم تحرير الموصل ".

واكد " ان العراق غير كل الموازين في العالم والمنطقة ، بعد ان توحد ابناؤه وحرروا الارض من داعش ، حيث قاتل الجيش الى جانب البيشمركة وهذا يحث لاول مرة ".

وشدد على انه " لا يجب ان نسمي المناطق التنازع عليها ، بل المناطق المتعاون عليها ، وسنعمل معا على تحقيق التعايش السلمي في تلك المناطق ".

وتابع العبادي :" خلال زيارتنا الى واشنطن طرحت مجموعة مخاوف من قبل الادارة الامريكية على الحشد الشعبي ، وتم تبديد تلك المخاوف بعد شرح عمل الحشد وتشريع القانون له ، خاصة ونحن نحتاج الجميع لتحقيق النصر على داعش ".

واشار الى انه " يجب ان يكون السلاح تحت اطار الدولة من اجل حفظ دماء العراقيين واموالهم واعراضهم ، وهذا الامر نظم بقانون الحشد الشعبي ، الذي تم اقراره في مجلس النواب " ، لافتا الى انه " يجب الكشف على الاشخاص المسيئين لابعادهم عن الحشد الشعبي ".

وقال انه " يوجد نزاع اقليمي في المنطقة وخاصة على الاراضي السورية ، وان المجتمع الدولي منقسم ، واوضحنا للمجتمع الدولي مخاطر الارهاب ، ويجب التركيز على القضاء على داعش في العراق وسوريا واي مكان في العالم ".

ولفت العبادي الى " ان العراق حقق نقلة نوعية خلال السنوات الماضية ، على الصعيدين الامني والاقتصادي ، والسبب توحد العراقيين " ، معربا على امله بان يستمر التوحد في الاعمار ومرحلة ما بعد داعش.

واكد " ان القوات الامنية حريصة جدا على حياة المواطنين ، ولكن داعش يستخدم السيارات المفخخة والعبوات الناسفة ، ويقوم بتخزين المتفجرات في بعض الاماكن ، وهذا الامر يؤدي الى ضحايا بصفوف المدنيين في الساحل الايمن من الموصل ".

واشار الى " ان هناك من يطلب تزويد المناطق تحت سيطرة داعش ببعض المواد ، وهذا امر مستغرب ، والحل هو تسريع تحرير الاراضي من داعش ".

ودعا العبادي اهالي الموصل في الجانب الايمن الى مساعدة القوات الامنية وتزويدها باماكن تواجد الارهابيين او حتى قتالهم.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .