Image

النجيفي يؤكد لسفير المملكة المتحدة :داعش الإرهابي لا مستقبل له ونهايته باتت وشيكة

0 تعليق  |  230 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/03/27

اكد نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي ان" داعش الإرهابي لا مستقبل له ونهايته باتت وشيكة بجهود قواتنا المسلحة التي ضربت مثلا في الانسجام والتعاون مع المواطنين وبخاصة في تحرير الساحل الأيسر من مدينة الموصل.

وذكر بيان لمكتب نائب رئيس الجمهورية ان" النجيفي بحث خلال لقائه سفير المملكة المتحدة في العراق فرانك رايموند مجموعة من الملفات ذات الاهتمام المشترك ، وبخاصة تطورات معركة تحرير الموصل ، وما يتعلق بالكارثة الإنسانية التي تعرض لها المواطنون ، كما تم بحث التحديات التي تجابه مرحلة ما بعد داعش سواء ما يتعلق منها بالوضع الأمني أو السياسي و ملف الانتخابات فضلا عن الوضع السياسي وآفاق المستقبل".

وأكد النجيفي /بحسب البيان/ان تنظيم داعش الإرهابي لا مستقبل له وأن نهايته باتت وشيكة بجهود قواتنا المسلحة التي ضربت مثلا في الانسجام والتعاون مع المواطنين وبخاصة في تحرير الساحل الأيسر من مدينة الموصل، لكن للأسف لاحظنا تغيرا في قواعد الاشتباك رافق عملية تحرير الساحل الأيمن تمظهر في استخدام مفرط للقوة النارية عبر المدفعية والصواريخ فضلا عن القصف الجوي مما ألحق خسائر وتضحيات فادحة بالمدنيين الأبرياء في المدينة ودمر أجزاء كبيرة من الأحياء السكنية".

وتعليقا على استشهاد المئات من المواطنين مؤخرا ، اوضح النجيفي انه " دعا في رسائل خطية للأمين العام للأمم المتحدة وحيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء وسليم الجبوري رئيس مجلس النواب ووزيري الدفاع والداخلية إلى اجراء تحقيق فوري لكشف الحقائق واعلان المسؤولين عن الكارثة التي حصلت في منطقة موصل الجديدة والأحياء التي يتعرض فيها المواطنون إلى القصف . ".

واضاف ان" تكرار هذه الحوادث يسبب صدعا في العلاقة الايجابية بين المواطنين والقوات المسلحة ما يؤثر على المستقبل الذي نرجو أن يكون زاهرا يمنح الثقة والطمأنينة للجميع .".

وأشار النجيفي إلى "التحديات التي يشكلها موضوع الأقليات في المحافظة والملفات المتعلقة بقضاء تلعفر وسنجار وسهل نينوى فضلا عن مركز الموصل إذ ما زالت الرؤية السياسية غائبة ولا تتناسب مع التقدم الحاصل في الجهد العسكري".

و تم الاتفاق على التواصل المستمر بما يحقق فهما مشتركا ينعكس ايجابا على العلاقة المتميزة بين العراق وبريطانيا.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .