Image

أعمال الشغب في بارغواي تطيح بوزير الداخلية وقائد الشرطة

0 تعليق  |  285 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/04/02

أقال رئيس باراغواي هوراسيو كارتيس أمس كلا من وزير الداخلية تاديو روخاس وقائد الشرطة كريسبولو سوتيلو بعد ليلة من أعمال شغب عنيفة احتجاجا على تعديل دستوري يسمح بإعادة انتخاب الرئيس.

وقال وزير الداخلية الجديد لورينزو داريو ليزكانو إن إحدى مهامه الأولوية هي تحديد المسؤولين عن أعمال الشغب التي أسفرت عن مصرع أحد النشطاء السياسيين الشباب وتعرض مبنى الكونغرس للتخريب بعد أن اشتعلت فيه النيران.

من جانبه حاول قائد الشرطة الجديد لويس راخوس تهدئة الغضب العام من خلال التعبير عن أسفه إزاء اندلاع أعمال العنف يوم الجمعة قائلا إن الشرطة كانت موجودة هناك لخدمة كل فرد وليس الحكومة فقط.

وكانت أعمال شغب قد اندلعت يوم الجمعة في العاصمة أسونسيون ومدن أخرى بعد انتشار أنباء مفادها أن أعضاء مجلس الشيوخ قد اجتمعوا بهدوء للموافقة على تعديل لا يحظى بشعبية لتمديد فترة حكم رئيس البلاد.

واستخدمت الشرطة مدافع المياه والرصاص المطاطي في العاصمة لتفريق الحشد ما أدى إلى مقتل شخص على الأقل وسقوط عدد من الجرحى.

في غضون ذلك ذكرت صحيفة "أولتيما هورا" اليومية أن رئيس مجلس الشيوخ روبرتو أسيفيدو دعا بعد اندلاع الاحتجاجات النواب إلى سحب مشروع القانون "لإعادة السلام والسكون للمواطنين"

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .