Image

الجبوري من القادسية : استحقاقات مشروع المصالحة باتت على الابواب

0 تعليق  |  223 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/04/15

اكد رئيس مجلس النواب سليم ‏الجبوري :" ان الاستحقاقات التي تنتظر مشروع المصالحة الوطنية باتت على ‏الابواب ولامناص من الايفاء بها والاستعداد لتقبلها ".‏

وقال الجبوري في تجمع موسع لشيوخ ووجهاء العشائر في محافظة القادسية :" ‏لابد من استحضار كل التجارب السابقة للامم التي عبرت مراحل الحروب ‏والصراعات ، و تجاوزت عقدة التاريخ وتبنت منهجية العفو عما سلف " .‏

واضاف ، حسب بيان لمكتبه الاعلامي ،انه :" ليس لدينا عراق اخر ، لقد قررنا ان ‏نغلق بابنا علينا ونسوي خلافاتنا بأنفسنا ونصبر على بَعضنا ، ونتنازل لبعضنا ، ‏ونقول باعلى صوتنا ليس لدينا عراق للبيع ".‏
‏ ‏
وبين :" ان الالتفات الى الوراء لعب قاس بالجرح ومدعاة لعودة نزيفه من جديد وهذا ‏ما لا نتمناه وليس بصالحنا ولا بصالح مستقبل ابنائنا وأحفادنا ، فمن يريد بناء الدولة ‏عليه ان يتصرف بعقلية رجل الدولة ، دولة المؤسسات والقانون والدستور، لا دول ‏الطوائف والمكونات والقوميات والأحزاب ".‏

واكد رئيس مجلس النواب :" ان العراق مازال قويا ، بل انه آليوم الاقوى رغم ‏نصب وتعب ومشقة المعركة التي خاضها ويخوضها ضد الارهاب ، قوي لانه يراهن ‏على تاريخ يمتد لآلاف السنين " .‏

وتابع :" اننا اليوم على اعتاب مرحلة جديدة من تاريخ العراق ، مرحلةٌ تتطلب صبرا ‏جميلا وحلما ، وحكمة وارادة قويتين، وفهما حقيقيا لمجرى الأحداث في المنطقة ‏والمشاريع التي تسعى لجرنا الى خنادقها ومشاكلها وتقاطعاتها"، مشددا على :" ان ‏مرحلة ما بعد النصر على داعش تتطلب جهدا استثنائيا من التعبئة والتحشيد والعمل ‏الحقيقي في مرحلة الاستقرار واعادة النازحين والاعمار الذي يؤهل المناطق ‏المنكوبة ‏لجعلها صالحة للعيش لسكانها الذين سيعودون اليها قريبا 

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .