Image

علاوي يدعو الى حشد الجهود الوطنية والدولية لمواجهة ازمة النازحين والمهجرين في العراق

0 تعليق  |  312 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/04/27

 دعا نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي الى حشد كل الجهود على المستويين الوطني والدولي لمواجهة التحدي الخطير الذي تفرزه ازمة النازحين والمهجرين في العراق.

وقال خلال زيارته لوزارة الهجرة والمهجرين ولقائه وزيرها جاسم محمد الجاف " ان معالجة اوضاع النازحين ، والذين تزداد اعدادهم ومعاناتهم بتواصل العمليات العسكرية ضد داعش الارهابي ، ونقص الموارد ، والتأخير في اعادتهم الى مناطقهم ، يجب ان تتصدر اولوياتنا لأبعادها الانسانية وتداعيات استمرارها على الواقع الاجتماعي والامني والسياسي للبلاد ".

وشدد ، بحسب بيان لمكتبه ، على ضرورة توسيع صلاحيات الوزير لتحقيق الاستجابة المرنة في التعامل مع هذا الملف الخطير .

وعبر علاوي عن دعمه الكامل والمتواصل للنازحين ، مشيرا الى استمرار مساعيه لدى الدول العربية الشقيقة لزيادة دعم النازحين والتي تكللت كل المرات السابقة في جلب الاموال والمساعدات السخية في مجالات الاغاثة الانسانية العاجلة.

ونوه الى " ما تحقق بهذا الصدد في مؤتمر الكويت لدعم النازحين العراقيين " ، كما لفت الى جولة عربية قريبة يقوم بها لحشد الدعم العربي في هذا المجال.

وحث مفاصل السلطات التنفيذية للحكومات الاتحادية والمحلية والاجهزة الامنية كافة على العمل لتسهيل عودة النازحين الى مناطقهم وتوفير الخدمات الضرورية لهم وتطبيع الاوضاع فيها.

من جانبه ، قال الجاف في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب الاجتماع " ان اعداد النازحين من نينوى في ارتفاع مستمر وان اعدادهم وصلت الـ (566) الف نازح منذ انطلاق عمليات تحرير نينوى ، ولكن في الوقت ذاته هناك عودة يومية للنازحين الى مناطقهم المحررة حيث وصلت اعداد العائدين الى (128) الف نازح في الساحل الايسر للموصل ومناطق جنوبي نينوى ، وان العدد الكلي للعائدين الى مناطقهم المحررة منذ ازمة النزوح وصل الى مليوني عائد ". 

واوضح " ان النسبة الاكبر من النازحين متواجدون في مخيمات الايواء التي تمتد من قضاء الشيخان الى محور حسن شام والخازر ومخمور والنسبة الاكبر منهم في القيارة وفي مخيمات الجدعة وحمام العليل ومخيم المدرج " مشيرا الى ان اعداد النازحين في مخيمات الايواء وصلت الى (300) الف نازح.

ولفت الجاف الى " ان هذا العدد الكبير من النازحين يحتاج الى جهد كبير تقدمه الوزارة بالتنسيق مع حكومة الاقليم والحكومات المحلية فضلا عن التنسيق مع منظمة الهلال الاحمر العراقي والمنظمات الدولية التابعة للامم المتحدة 

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .