Image

العبادي يؤكد عزم الحكومة على فرض السيطرة على المثلث الحدودي بين العراق وسوريا والأردن

0 تعليق  |  296 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/05/03

 اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي عزم القوات الأمنية فرض سيطرتها على المثلث الحدودي بين العراق وسوريا والأردن لصد هجمات تنظيم داعش الإجرامي، مشيرا الى ان تعرضات التنظيم الإرهابي انحصرت جميعها في الصحراء.


وقال العبادي خلال مؤتمر صحفي  :"اتحدى تنظيم داعش الإرهابي بان يمسك المدن بعد اليوم مبينا ان جميع تعرضاته وتسلله فاشلة ، يهدف من خلالها ايصال رسالة للعالم بانه لن ينكسر وهي رسالة اكبر من حجمه"مؤكدا وضع خطط جديدة لتحرير المزيد من المدن في محافظة نينوى.

وأضاف أن "تسلل الارهابيين مستمر من الحدود مع سوريا "، مبينا أن "تنظيم داعش اتخذ الحرب الاعلامية لاثبات وجوده مشيرا الى جميع التعرضات الإرهابية التي قامت بها مجاميع داعش الإجرامية شنت في الصحراء، أما المدن فجميعها آمنة" مؤكدا "فقدان التنظيم الاجرامي القدرة على السيطرة على أي مدينة ولو لدقائق معدودة".

واشار العبادي الى انه"تم خلال هذا الاسبوع تحرير مدينة الحضر ، فيما قواتنا البطلة تواصل محاصرة داعش في الجزء الاخير في الجانب الايمن من الموصل وفي نفس الوقت تستمر عودة المدنيين الى المناطق المحررة ".

وأضاف "نتوجه بعد اكمال تحرير الموصل وبقية المناطق الى مسك الحدود والسيطرة عليها من اي تسلل ارهابي او عمليات تهريب ولدينا خطط واضحة في هذا الاتجاه.

واكد انه وجه خلال زيارته لنينوى بنشر قوات أمنية لحماية مناطق الآثار وإرسال لجنة من مديرية آثار نينوى لتقييم حجم الخسائر في آثار قضاء الحضر".

وشدد العبادي على ضرورة نزع السلاح من الجماعات المسلحة لحماية امن المدنيين،داعيا العشائر الى التعاون مع القوات الامنية لمنع حصول نزاعات عشائرية مسلحة ".

وبشان القطاع الاقتصادي اكد العبادي ، ان "تقوية الاقتصاد العراقي وتنويع مصادره ودعم وحماية المنتوج الوطني الصناعي والزراعي من اولوياتنا " مؤكدا العمل على الاكتفاء الزراعي الذاتي وتنشيط العمل في هذا المجال المهم الذي يوفر فرص عمل كثيرة".

واضاف : عقدنا في بغداد اجتماعا موسعا للهيئة التنسيقية بين المحافظات حول الكهرباء وتبعناه باجتماع للجنة الطاقة ، ونمضي قدما بتوفير الطاقة الكهربائية بشكل مستمر ومنتظم ورخيص حسب الاستهلاك وتنظيم عمل الجباية ".

وشدد رئيس الوزراء على "ضرورة تحقيق السلم المجتمعي ونزع الاسلحة وعدم السماح بحمل السلاح خارج نطاق الدولة مؤكدا ان الحكومة تواصل عملية ضبط السلاح ومنع المتاجرة به".

وأشار الى ان الحكومة العراقية " طلبت من المانيا وفرنسا وايطاليا ارسال مستشارين لتحفيز الاقتصاد العراقي".

وتابع " استفدنا من خبرة وعمل الشركة الإيطالية في صيانة سد الموصل ومستوى الماء ارتفع إلى 321 مترا ويشكل مصدرا وفيرا للزراعة في الموسم المقبل".

واتهم العبادي البعض بعرقلة عجلة الاستثمار في البلد من خلال نشر الشائعات بين المجتمع "مؤكدا عدم وجود قوات امريكية مقاتلة على الارض قائلا : لاتوجد عجلة واحدة امريكية مقاتلة في العراق كما لايوجد مستشارون امريكان في الوزارات العراقية ".

واشار العبادي الى ان مجلس الوزراء صوت اليوم على تسديد مستحقات الفلاحين والمزارعين من خلال التأكيد على وزارة المالية لاطلاق مبلغ قدره 500 مليار دينار شهريا من نيسان ولغاية آب".

وأضاف أنه "جرت مناقشة موسعة لمشروع قانون انتخاب مجلس النواب وتم التصويت على تعديل مشروع القانون النافذ لارساله الى مجلس النواب".

وأشار الى ان "المجلس صوّت على قرار حماية منتج حديد التسليح (10-32 ملم) من خلال اضافة فرض رسم كمركي بنسبة 5 بالمائة لوحدة قياس منتج حديد التسليح ولمدة 4 سنوات وبدون تخفيض على جميع استيرادات العراق ومن المناشئ كافة".

وبين ان "المجلس صوّت على زيادة رأسمال المصرف العراقي للتجارة(TBI) من مبلغ مقداره ترليون الى 2 ترليون و750 مليار دينار".

وتابع " انه تم التصويت على شمول الاجراء اليوميين بالتعيين ضمن حركة الملاك في الدوائر الخدمية في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة".

وأوضح "انه تم التصويت ايضا على مشروع قانون تصديق اتفاقية التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات بين حكومة جمهورية العراق وحكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية".

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .