Image

واشنطن تطالب الحلفاء بتحمل المزيد من الأعباء لمكافحة الإرهاب

0 تعليق  |  493 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/05/06

تطالب الاستراتيجية الأمريكية الجديدة لمكافحة الإرهاب أن يتحمل حلفاء واشنطن مزيدا من الأعباء في محاربة الجماعات الإرهابية مع الإقرار بأن التهديد الإرهابي لن يتم القضاء عليه نهائيا.

وتنص مسودة الاستراتيجية المكونة من 11 صفحة على أن الولايات المتحدة ينبغي أن تتجنب الالتزامات العسكرية باهظة التكاليف.

وأوضحت الوثيقة التي ستصدر خلال الأشهر المقبلة أن واشنطن "يجب أن تكثف العمليات ضد جماعات إرهابية دولية مع خفض تكاليف "الدماء، والأموال" الأمريكية أثناء السعي لتحقيق أهداف مكافحة الإرهاب".

وتابعت الوثيقة: "سنتطلع بشكل متزايد إلى تقاسم مسؤولية التصدي للجماعات الإرهابية مع الشركاء".

وتعترف الوثيقة بأن الإرهاب "لا يمكن هزيمته نهائيا بأي شكل من الأشكال".

وأكد مايكل أنطون، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض، أن "الإدارة الأمريكية تقوم بإعادة النظر في استراتيجية الأمن القومي بما في ذلك مهمة مكافحة الإرهاب التي تحظى بأهمية خاصة نظرا لعدم صدور مثل هذه الاستراتيجية منذ العام 2011".

وأضاف أنطون أن "الاستراتيجية الجديدة موجهة ضد التهديد الإرهابي، وستتضمن أهدافا واقعية ومبادئ تحقيقها".

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .