Image

داعش يقترف جريمة ارهابية نكراء جديدة بتفجير جامع النوري وماذنته الحدباء التاريخية

0 تعليق  |  68 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/06/22

اقترف تنظيم داعش جريمة تاريخية نكراء تضاف لجرائمه الارهابية منذ ان وطأت قدمه النجسة ارض العراق الطاهرة..بتفجير جامع النوري الكبير ومأذنته الحدباء التاريخية.

ونقلت خلية الإعلام الحربي عن قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق الركن عبد الامير رشيد يارالله قوله انه " اثناء تقدم ابطال جهاز مكافحة الاٍرهاب وتحقيقهم الانتصار الساحق على فلول عصابات داعش الإرهابية وهم يتقدمون باتجاه. اهدافهم. في عمق المدينة القديمة وعند وصولهم. بمسافة ٥٠ مترا عن جامع النوري. اقدمت عصابات داعش الإرهابية. على ارتكاب جريمة تاريخية اخرى وهي تفجير جامع النوري ومأذنة. الحدباء التاريخية. 

واضاف ان" قواتنا مازالت تتقدم بكل ثبات وبطولة ".

والجامع النوري أو الجامع الكبير أو جامع النوري الكبير هو من مساجد العراق التأريخية ويقع في الساحل الأيمن (الغربي) للموصل. وتسمى المنطقة المحيطة بالجامع محلة الجامع الكبير.

بناه نور الدين زنكي في القرن السادس الهجري أي أن عمره يناهز التسعة قرون، يُعتبر الجامع ثاني جامع يبنى في الموصل بعد الجامع الأموي، أعيد إعماره عدة مرات كانت آخرها عام 1363هـ/1944م.

يشتهر الجامع بمنارتهِ المحدَّبة نحو الشرق، وهي الجزء الوحيد المتبقي في مكانه من البناء الأصلي. عادة ما تقرن كلمة الحدباء مع الموصل وتعد المنارة أحد أبرز الآثار التاريخية في المدينة. تتهدد المئذنة بسبب إهمالها بالانهيار، وكانت هناك عدة محاولات لإصلاحها من قبل وزارة السياحة والآثار إلا أن هذه المحاولات لم تكن بالمستوى المطلوب.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .