Image

برافو يقود تشيلي لنهائي كأس القارات لأول مرة في تاريخها

0 تعليق  |  52 مشاهدة  |  رياضة  |  2017/06/29

قاد كلاوديو برافو حارس مرمى تشيلي، منتخب بلاده للفوز على البرتغال في مباراة ماراثونية بنصف نهائي كأس القارات، امتدت 120 دقيقة، لانتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.
انتصر منتخب شيلي بفوزه 3-0 بركلات الترجيح، حيث تصدى برافو لثلاث ركلات سددها كواريزما وناني وجواو موتينيو، بينما سجل لشيلي أليكسيس سانشيز وفيدال وتشارلز أرانجيز.
وتأهل بطل أمريكا الجنوبية للمباراة النهائية لكأس القارات، لينتظر الفائز من مواجهة أوروبية لاتينية أخرى بين ألمانيا بطل العالم والمكسيك بطل أمريكا الشمالية التي تقام مساء غد الخميس.

كان المنتخب البرتغالي قريبًا من تسجيل هدف مبكر، من كرة عرضية لعبها كريستيانو رونالدو إلى أندري سيلفا الذي سدد في جسد حارس المرمى كلاوديو برافو بدلاً من إيداعها المرمى.

على الجهة الأخرى أضاع إدواردو فارجاس انفرادًا تامًا بالمرمى، حيث سدد كرة ضعيفة في جسد الحارس البرتغالي روي باتريشيو، وذلك بعد تمريرة ذكية من أليكسيس سانشيز.

بعدها اختفت خطورة منتخب البرتغال، ولم يشكل أي خطورة على المرمى، بينما كانت تسديدات طائشة وضعيفة من ثنائي الوسط أندري جوميز وأدرين سيلفا.

كما كان تشارلز أرانجيز مصدر خطورة على المرمى البرتغالي بتحركاته في الجهة اليمنى، حيث هدد المرمى بضربة رأس بجوار القائم الأيمن، وبعدها أهدر فرصة ثمينة بتسديدة طائشة.

في الشوط الثاني، اقترب الفريقين كثيرًا من المرمى، حيث تصدى روي باتريشيو لركلة مقصية خطيرة من إدواردو فارجاس، كما أضاع أرتورو فيدال فرصتين بضربة رأس وتسديدة قوية فوق العارضة.

كما أنقذ كلاوديو برافو مرماه من تسديدة قوية لكريستيانو رونالدو، الذي سدد ركلة حرة قوية، ولكن فوق المقص الأيمن بمسافة بعيدة.

حاول مدربا الفريقين تنشيط الصفوف، حيث أشرك فرناندو سانتوس الثنائي ناني وريكاردو كواريزما مكان أندري سيلفا وبرناردو سيلفا، بينما شارك مارتن رودريجيز مكان فارجاس قبل نهاية الوقت الأصلي بأربع دقائق.

في الشوط الإضافي الأول، كان عنوان الخطورة، الكرات العرضية لماوريسيو إيسلا ظهير أيمن شيلي، فمن إحداها مرت رأسية أليكسيس سانشيز بجوار القائم الأيمن بقليل، بينما ذهبت رأسية فيدال سهلة في أحضان باتريشيو.

دفع مدرب البرتغال بتبديله الثالث بإشراك جواو موتينيو مكان أدرين سيلفا لإحكام السيطرة على وسط الملعب، بينما شارك فرانسيسكو سيلفا مكان بابلو هرنانديز، وفي الدقائق الأخيرة لعب جيلسون مارتينيز مكان أندري جوميز.

في الدقيقة 119، بلغت الإثارة ذروتها، حيث تصدى القائم الأيمن لتسديدة أرتورو فيدال، لترتد الكرة إلى مارتن رودريجيز الذي وضعها بقدمه اليسرى في العارضة، لتضيع فرصة مزدوجة لشيلي في وقت قاتل، بعدها سدد سانشيز في جسد الدفاع، وشارك فونزاليدا مكان إيسلا .

إلا أن الحظ ابتسم في النهاية لمنتخب شيلي ، وصعد للمباراة النهائية بفضل تألق حارس مرماه كلاوديو برافو، الذي تصدى لثلاث ركلات ترجيح، ليهدي منتخب بلاده فوزًا مستحقًا.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .