Image

الحكومة الإسبانية تمهل رئيس كتالونيا 5 أيام لتوضيح موقفه من مسألة الإعلان عن الاستقلال

0 تعليق  |  32 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/10/12

أمهل رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، رئيس إقليم كتالونيا الانفصالي كارلس بويغديمونت مهلة 5 أيام لتوضيح موقفه من مسألة الإعلان عن الاستقلال". وقال مصدر حكومي " إذا أكد كارليس بويدغموند أن الأقليم انفصل عن إسبانيا، فإن الحكومة ستمهله خمسة إيام إضافية، تنتهي في 19 من الشهر الحالي ، لإعادة النظر قبل أن يتم تعليق الحكم الذاتي لكاتالونيا". وأعلن المتحدث باسم حكومة كاتالونيا، امس الاربعاء، أن إعلان الاستقلال الذي وقعه النواب الانفصاليون في البرلمان المحلي ورئيس الإقليم، كارليس بويغديمونت، مساء الثلاثاء هو في الوقت الراهن "عمل رمزي". وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن رئيس الإقليم بويغديمونت أنه يقبل "تفويض الشعب" لكي تصبح المنطقة "جمهورية مستقلة"، لكنه اقترح تعليق التطبيق الفوري لإعلان الانفصال لكي يفسح المجال أمام الحوار بين برشلونة ومدريد. لكنه سارع الى تعليق إعلان الاستقلال لكي يفسح المجال أمام المفاوضات مع الحكومة المركزية وذلك في خطاب ألقاه أمام برلمان كاتالونيا، ما أدخل إسبانيا في أسوأ أزمة سياسية تشهدها منذ عقود. وكانت حكومة الإقليم، قد نظمت استفتاء الاستقلال، رغم معارضة مدريد التي اعتبرته باطلا وحاولت تعطيله بالقوة.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .