Image

معصوم لوزير الخارجية الامريكي: الحوار والتفاهم على أساس الدستور السبيل الوحيد لحل المشاكل الداخلية

0 تعليق  |  320 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/10/24

اكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، ان الحوار والتفاهم على أساس الدستور السبيل الوحيد لحل كافة المشاكل الداخلية الموروثة والطارئة. وشدد خلال لقائه، مساء امس، وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون على أهمية علاقات الصداقة بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية، مثمنا دعم الولايات المتحدة للشعب العراقي في العديد من المجالات، لا سيما في الحرب على عصابات داعش الارهابية، فضلا عن القضاء على الدكتاتورية البائدة وارساء النظام الاتحادي الديمقراطي. وأكد معصوم على وحدة وسيادة العراق، معربا عن ثقته بان الحوار والتفاهم على أساس الدستور وعبر خارطة طريق فعالة هو السبيل الوحيد لحل كافة المشاكل الداخلية الموروثة والطارئة في اشارة إلى الأزمة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان بسبب استفتاء الشهر الماضي. واعرب عن ارتياحه بتأكيد الجانبين استعدادهما للدخول في حوار أخوي فوري للوصول الى تفاهمات سلمية لكافة المشاكل بما يضمن وحدة العراق والعراقيين، وتكريس كل طاقاتهم لدحر الارهاب نهائيا، كما تدعم تقدمهم المشترك لبناء دولة ديمقراطية مستقرة ومزدهرة تحقق طموحاتهم جميعا. واعتبر معصوم ان تطبيق الدستور في كافة المجالات دون استثناء وبشكل كامل هو الضامن لحل كافة القضايا الخلافية، مشيرا إلى ضرورة الاستفادة من تجارب الشعوب وخبراتها، لا سيما خبرات الأمم المتحدة للتوصل إلى نتائج ايجابية ومستديمة بشأن حل مشكلة المناطق المتنازع عليها مهما تطلب ذلك من وقت وجهد . من جانبه، أشاد وزير الخارجية الأمريكية بانتصارات العراق على داعش مثمنا كفاءة ووحدة القوات العراقية في الحرب ضد الارهاب، مشددا على ان الولايات المتحدة تدعم وحدة وسيادة العراق، كما تحرص على بذل كل ما تسطيع لمساعدة العراقيين في حل مشاكلهم الداخلية عبر حوار يضمن حقوق وأمن الجميع وفق الدستور. واعتبر أن تعزيز الأمن والسلم الأهلي في العراق أساسي لاستقرار وازدهار المنطقة.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .