Image

العبادي :سافتح تحقيقا شاملا باسباب دخول داعش .. واهتمامي القضاء على الارهاب وتوفير الخدمات

0 تعليق  |  294 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/10/25

اعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي انه ‏سيفتح تحقيقا شامل بعد التحرير الكامل ، لبيان اسباب دخول داعش الارهابي الى ‏العراق.‏ وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي ان" الخلافات السياسية هي التي ‏ادخلت داعش الارهابي ، وانا مصر على فتح تحقيق تفصيلي حول ماحصل وادى ‏الى دخول داعش الارهابي حتى لاتتكرر الاخطاء مرة اخرى".‏ واكد رئيس الوزراء ان لديه رؤية واضحة للتحقيق دون انتقام ، مبينا ان" ماساة ‏العراقيين في بعض الساسة الذين يربطون كل شيء بدول اخرى ، وكأن العراقيين لم ‏يفعلوا شيئا".‏ وعن الانتخابات ، قال العبادي :" لحد الان لم تاخذ الانتخابات اي جزء من اهتمامي ، ‏وبعد الانتهاء من مهمتي 100% بالقضاء على داعش الارهابي بشكل كامل وتوحيد ‏البلاد وتقديم الخدمات للمواطنين ، حينها اتكلم عن الانتخابات ".مبينا ان" الانتخابات ‏وسيلة للحكم الرشيد وليست خداعا ووعودا كاذبة".‏ واعرب عن امله " برؤية قوائم وطنية تدخل الانتخابات تضم جميع العراقيين دون ‏النظر لمكوناتهم او مذاهبهم ، وليست قوائم لتحقيق مصالح مكونات على حساب ‏اخرى " ، مؤكدا :" ان تمييز الدول بين مواطنيها ظلم كبير ".‏ وبشأن زيارته للسعودية ، اكد العبادي :" ان اعادة رسم العلاقات شيء مهم في ظل ‏اخطاء كثيرة ارتكبت في السابق . وماتحقق خلال زيارتي للسعودية ستتبعها خطوات ‏قريبة بكل المجالات وفق المصالح المتبادلة ، ان كان معها او مع غيرها من الدول ، ‏وخلق فرص عمل ليس بالفساد وفرض الاتاوات وخطف الناس ".‏ واوضح ان زيارته لعدد من الدول العربية :" ستعقبها غدا زيارة لتركيا وقريبا ‏لايران تصب لمصلحة العراق ونقل رؤيتنا للمنطقة بشكل عام والتي لاقت ترحيبا ‏كبيرا من قادة الدول التي زرتها والتي طلب البعض طرحها في الجامعة العربية ".‏ وتابع ان" الزيارة الى تركيا ستصب في تعزيز العلاقات وخاصة بالجانب الاقتصادي ‏والامني والموارد المائية ، في ظل بناء السدود التركية واثرها على الكميات الواصلة ‏لنهري دجلة والفرات ، وضخ النفط عبر الخط الستراتيجي ، كركوك ـ الفتحة ـ ‏الموصل ـ تركيا ، وليس السيطرة على الانبوب الكردي ".‏ واعرب العبادي عن امله بان تسحب تركيا قواتها من بعشيقة ، اضافة للبحث في ‏خطر حزب العمال الكردستاني / ‏pkk‏ / في العراق .‏ واكد بهذا الخصوص :" اننا لن نسمح لاية مجاميع مسلحة بان تسبب خطرا على ‏العراق او اي من دول الجوار ، اضافة لعدم سماحنا لاية مجاميع مسلحة بالعمل خارج ‏سلطة الحكومة الاتحادية اضافة للمنافذ الحدودية وان تكون تحت سيطرة الحكومة ‏الاتحادية".‏ في الجانب الاقتصادي ، ذكر العبادي ان" العراق ماض في انشاء انبوب النفط المار ‏عبر الاردن الى العقبة مع وجود رغبة مصرية بهذا الشان لايصال الانبوب الى البحر ‏المتوسط اضافة الى الاهتمام الايراني باستثمار الغاز "، مبينا :" ان للكويت اهتماما ‏كبيرا للاستثمار بمجال الغاز المصاحب بدلا من حرقه دون استفادة".‏ وقال ان" الحكومة الاتحادية ستبدا فور تسلم واردات النفط المصدر من اقليم كردستان ‏، بتدقيق موظفي الاقليم لتسليم الرواتب لهم ، اضافة للعمل على دفع عجلة الاقتصاد ‏في الاقليم".مبينا :" ان هناك تعاونا كبيرا من مواطنينا الكرد في كركوك والمناطق ‏الاخرى ضد من يحاول التفرقة ".‏ وشدد العبادي على :" ان العراق سينتج في مرحلة مابعد داعش ، سياسة الابتعاد عن ‏المحاور ، ومحورنا خدمة شعبنا دون تجاوز على مصالح الاخرين ونريد من الاخرين ‏عدم التدخل في شؤوننا الداخلية ".‏ ودعا الى اختفاء الاصوات المثيرة للفتن والتي تسببت بدخول داعش للعراق ، محذرا ‏من الدفع لاراقة الدماء ، مؤكدا انه ستتم محاسبة من ينشر الاكاذيب ومن يدفع للنهج ‏الصدامي بتخوين الاخرين ، داعيا الجميع " هنا وفي الاقليم " الى الوحدة وعدم ‏التجييش .

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .