Image

سعد الجنابي يدعو الجميع لمعالجة القضايا والمشاكل في شمال العراق وحل ماهو عالق بين بغداد واربيل والحفاظ على وحدة البلاد

0 تعليق  |  40 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/11/06

دعا رئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي سعد عاصم الجنابي جميع الأطراف المشاركة في العملية السياسية الى معالجة القضايا والمشاكل في شمال العراق وحل ماهو عالق بين بغداد واربيل والحفاظ على وحدة العراق لكي تظل مدن العراق متميزة بتمازج ألوانها وأطيافها . وطالب في رسالته بمناسبة انعقاد مؤتمر تحالف القوى الديمقراطية المدنية ( تقدم ) ببغداد"الجهات الفاعلة في العملية السياسية تأكيد عراقية مدينة كركوك بفسيفساء مكونات أهلها التي تمثل عراقاً مصغّراً ونموذجاً رائعاً للأخوة والمحبة عبر التاريخ وتعاقب الأجيال ، ومساندة كل الجهود الرامية الى ترسيخ عراقيتها ووحدتها والعمل من أجل الحفاظ على روح النصر الذي تحقق بدحر دولة الخرافة والظلام الداعشي الى الأبد ، وتحقيق الأمن والإسراع في انجاز عمليتي البناء والإعمار في كركوك والموصل وجميع المناطق المحررة والتمسك بالثوابت الوطنية". وقال الجنابي ان" انعقاد المؤتمر هو بشارة خير وانطلاقة مسيرة مباركة للعراقيين النجباء الذين نذروا نفوسهم وعقولهم وجهودهم للبناء والتغيير من أجل الشعب الصابر و خدمة العراق العظيم حاضراً ومستقبلاً ، ضمن اطار سياسي وطني ديمقراطي رافض لكل اشكال التخندق الطائفي والإنغلاق والمحاصصة التي تحكّمت بمجريات عمل وادارة البلاد وفتحت مسالك الفساد الأداري والمالي في جسد الدولة والمجتمع ، بعد أن انتعشت سموم الطائفية والحزبية الضيقة والمحاصصة التي اخترقت مفاصل الدولة والعملية السياسية وأفسدت بعض المسؤولين في الحكومة ". واوضح ان "وصايا مؤتمرتحالف القوى الديمقراطية المدنية ( تقدم ) ومقرراته تضعنا أمام مسؤولية تاريخية أمام شعبنا العراقي وأمام العالم ، وتحمّل الأطراف المنضوية معه امانة كبرى للتغيير والإصلاح ودفع عجلة التقدم و التنمية و الإعمار والإستثمار ووضع برامج علمية تفجّر طاقات الشباب في كل مجالات العمل والتطور والرقي والأزدهار وتحقيق شعار/التغيير من أجل بناء الدولة العلمانية الديمقراطية الاتحادية لتحقيق العدالة الاجتماعية/". وطالب الجنابي " الشعب العراقي بمؤازرة تحالف القوى الديمقراطية المدنية (تقدم ) "داعيا " الفعاليات السياسية فيه الى وحدة الصف والموقف والكلمة والعمل على تحقيق آمال العراقيين وأمانيهم في حياة حرة كريمة وعيش رغيد ". واشاد الجنابي "بكافة الاحزاب والتيارات والحركات والتشكيلات والشخصيات تحت خيمة تحالف القوى الديموقراطية المدنية ( تقدم ) التي شاركت في الحوارات ووضعت البرامج والمقترحات والأفكار الناضجة لمسيرته الميمونة في تحقيق أهدافه وآماله ومهامة الكبيرة عبر برامج التوعية والتثقيف وفتح الحوار الدائم مع جميع الأطراف بما يعزز الوعي الوطني الديمقراطي واستقلالية الحراك والعمل الحازم على الغاء مبدأ المحاصصة الطائفية والعرقية والتمسك بالثوابت الوطنية ووحدة العراق أرضاً وشعباً واقتصاداً ، وايقاظ الشعور الوطني في الإنتماء للعراق الواحد ، والسعي الى بناء دولة مدنية حديثة رافضة للتخلف والجهل والتبعية ، طامحة للرقي والتقدم والأزدهار.. ولنعمل معاً من أجل العراق ومستقبله

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .