Image

الأستاذ سعد عاصم يوجه نداء من عدة نقاط إلى الحكومة والبرلمان بشأن مستقبل العراق

0 تعليق  |  26 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/11/07

اكد الاستاذ سعد عاصم الجنابي رئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي على ضرورة تحقيق العدالة الاجتماعية واعتماد مبدأ المساواة بين جميع ابناء الشعب العراقي واعادة هيبة القانون وحصر السلاح بيد الدولة ودعا الأستاذ سعد عاصم الجنابي في توجيهٍ جاء فيه. ندعو الحكومة والبرلمان الى ضرورة التمسك بوحدة العراق ارضا وشعبا وثروات ونطالبُ ايضاً بتفعيل المادة ١٤٢ من الدستور من اجل تعديل بعض مواده او اعادة كتابته مما يتماشى وضرورات المرحلة اضافة الى تعطيل والغاء العديد من القوانين التي تتقاطع ومصلحة الوطن والمواطن وتشريع القوانين اللازمة القادرة على استيعاب متطلبات المرحلة القادمة مرحلة النهوض والبناء بعد ان تمكن العراقيون من ابناء قواتنا المسلحة الباسلة من دحر دولة الخرافة الظلامية مما يستوجب استنفار الطاقات الوطنية ولملمة الجراح واستنهاض الهمم وحشد الموارد المادية والبشرية من اجل البناء والاعمار وتحقيق الامن والاستقرار والحياة الحرة الكريمة الامنة لجميع ابناء شعبنا العراقي وقد تضمن نداء الاستاذ سعد عاصم الجنابي المحاور التالية اولاً : اعادة كتابة الدستور أوالقيام بصياغة جديدة لبعض الفقرات وتعديل أو الغاء مواد دستورية اصبحت عائقة كما يجب تعطيل بعض القوانين التي تم التصويت عليها خلال السنوات السابقة لأن المرحلة الجديدة ما بعد تحرير كامل التراب العراقي تضع العراق أمام تحولات تلزمه بذلك. ثانياً : حصر السلاح بيد الدولة، وعدم السماح بتسليح أية جهة خارج اطارها وضم افراد الحشد الشعبي حسب التخصص والعمر والتحصيل الدراسي في دوائر ومؤسسات الحكومة المدنية والعسكرية ودمج من يصلح منهم بالجيش العراقي الباسل والقوات الأمنية، واعادة جميع المنتسبين الحكوميين المتطوعين في قوات الحشد الشعبي الى مواقعهم السابقة، واحتساب فترة خدمتهم مضاعفة لاغراض التقاعد، و يمكن استيعاب الأعداد المنضوية في الحشد ضمن ملاكات الدولة وفق خطة مدروسة تقوم بتوزيع المنتسبين على القطاعات الرسمية الخدمية والمدنية مع مطلع العام المقبل و تحقيق النصر الناجز بعد التحرير الكامل لكافة الأراضي العراقية من دنس تنظيم داعش الارهابي. ثالثاً : العمل على وحدة الشعب العراقي بعربه وأكراده وكل الأقليات المتآخية ، ورصّ صفوف كل العراقيين في مسار وطني موحد ، يؤكد تاريخ الأخوة العربية الكردية ونضالها المشترك ضد الإستعمار والظلم والغزو الأجنبي بما يحفظ وحدة تراب الوطن . رابعاً : تحقيق العدالة الإجتماعية والمساواة بين جميع العراقيين ويكونوا سواسية امام سيادة القانون في الحقوق والواجبات وتوزيع الثروات ويكون لشعبنا الكردي في محافظات شمال العراق حقهم في كل المكاسب والخدمات والحقوق المدنية التي تقدمها الدولة والقانون لأبناء شعبنا في جميع محافظات العراق كافة لأننا شعب واحد في وطن واحد ،لنعمل معاً لبناء العراق الديمقراطي الجديد ، وبناء دولة المؤسسات المدنية ، دولة المواطنة بديلا لدولة المكونات التي الحقت ضررا فادحا بوحدة العراق وشعبه وهدر ثرواته . . خامساً : تحسب حصة محافظات شمال العراق من قيمة الموازنة الإجمالية لعام 2018 حسب نفوس كل محافظة من محافظات شمال الوطن الحبيب وحسب حجم الإيرادات بعيداً عن التخصيص السابق وتتكفل الدولة بدفع رواتب ومستحقات الموظفين وكافة المنتسبين لمؤسسات المحافظات العاملة فيها اسوة بموظفي ومنتسبي دوائر الدولة في باقي المحافظات العراقية وفق القانون بأستثناء من حمل السلاح وارتكب جرائم بحق الشعب ولم يستجب لإرادة القانون ، وتقوم الحكومة بتأمين الحصة التموينية الشهرية المخصصة لكل العوائل من خلال البطاقة التموينية سواء كانت مجانية او بأسعار زهيدة كما كانت على عاتق الحكومة،قبل 2003 . سادساً : السيطرة على موارد المحافظات الشمالية وتدقيقها منذ أن بدأت حكومتها المحلية تصدير النفط الخام الذي تستخرجه من محافظاتها الثلاث إلى تركيا من دون الحصول على موافقة الحكومة المركزية في بغداد في السنوات السابقة حتى الوقت الراهن ، اضافة الى الموارد الأخرى وجبايات الضرائب العامة والواردات كافة عبر المنافذ الحدودية والمطارات وضخها الى ميزانية الدولة حسب القانون والضوابط والتعليمات المعمول بها في وزارة المالية اسوة بباقي المحافظات العراقية . .سابعاً : تأكيد استقلالية القضاء والجامعات والمعاهد العلمية والتربوية وعدم السماح لأية جهة في الدولة والفعاليات السياسية بالتدخل في عملها وشؤونها ، لأن هيبة الوطن مقرونة بهيبة القضاء والتعيم وطالما هذان الجهازان بخير فهما الكفيلان بضمان تحقيق العدالة والرقي والازدهار..حفظ الله العراق وشعبه ومنه العزم والتوفيق سعد عاصم الجنابي رئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .