Image

العبادي : ماضون بتحرير اراضينا ولن نسمح باي تصعيد يؤدي لنزاع بين المكونات والقوميات

0 تعليق  |  17 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/11/15

اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي ان" ‏المرحلة المقبلة ضد الارهاب ، بعد الانتهاء من العمليات العسكرية ، ستكون ‏استخبارية بمشاركة جميع الاجهزة الامنية والمواطنين كشيء حيوي".‏ وقال العبادي بمؤتمره الصحفي الاسبوعي ان" قواتنا ماضية في عمليات التحرير ‏وتطهير مناطق الجزيرة واعالي الفرات ضمن عمليات تحرير غرب الانبار "مبينا ان" ‏حدودنا ستكون مؤمنة بشكل كامل مع سوريا قريبا في ظل ستراتيجية لعدم عودة ‏الارهاب مرة اخرى ".‏ وقدم العبادي التعزية لعوائل ضحايا الزلزال مطمئنا المواطنين بسلامة السدود وعدم ‏وجود اية خطورة آنية على سد دربندخان مع وجود بعض الشقوق البسيطة في جسم ‏السد.‏ واضاف انه" تم تخصيص اموال من ميزانية الطوارئ لاصلاح المتضرر من السد مع ‏دعوة خبراء دوليين لرؤيته "، مقدما الشكر لكل الدول والمنظمات الدولية التي ‏سارعت لمساعدة العراق في هذا الامر.‏ وعن الازمة مع اقليم كردستان ، اكد العبادي موقف الحكومة الدستوري بخصوص ‏وحدة العراق ، داعيا حكومة اقليم كردستان لاحترام سيادة الدولة والقانون في جميع ‏الملفات من منافذ حدودية وغيرها ، مرحبا باية خطوة للحوار وفق الدستور.‏ وتابع :" ان الحكومة لاتنوي القيام باجتياح عسكري ولن نسمح باي صراع او تصعيد ‏يؤدي لنزاع بين المكونات والقوميات"، مشددا على" ضرورة ان يسبق الحوار ‏السياسي مع الاقليم شروط معينة "منوها الى ان" الحوار الحكومي مع الاقليم لم ينقطع ‏خاصة بموضوع النفط وتبعات الزلزال الذي ضرب البلاد".‏ وبشأن الوضع الاقتصادي ، قال رئيس مجلس الوزراء " نسير بخطوات كبيرة لدعم ‏القطاع الخاص ومحاربة الفساد ومكافحته ، ويجب ان لاتتوقف عجلة التنمية ‏والاصلاح الاقتصادي " مشيرا الى اشادة البنك الدولي بهذه الخطوات .‏ واكد ان بعض التصريحات الخاصة بتخفيض الرواتب " كذب صريح " .‏ وعن العملية السياسية ، اعتبر العبادي المحاصصة خطوة خاطئة ، مبينا :" ان ‏الحكومة اتخذت خطوات لالغائها بالجانب الوظيفي"، مرحبا باية خطوة تقوم بها الكتل ‏السياسية لفتح المجال للقيادات الشابة لقيادة البلد في المرحلة المقبلة

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .