Image

الجعفريّ : خطوة الادارة الأميركيَّة تجاه القدس خطوة حرب لأنـَّها تضع المنطقة على مشارف مرحلة جديدة تـُهدِّد السلم والأمن في المنطقة والعالم كلـِّه

0 تعليق  |  343 مشاهدة  |  الاخبار  |  2017/12/14

ندَّد وزير الخارجيَّة ابراهيم الجعفري بالقرار الذي اتخذه الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مُوضِحاً ان خطوة الإدارة الأميركيَّة كانت خطوة حرب لأنـَّها تضع المنطقة على مشارف مرحلة جديدة تـُهدِّد السلم، والأمن في المنطقة، والعالم كلـِّه. وقال الجعفري في كلمة بقمة منظمة التعاون الإسلامي الاستثنائية التي عقدت في مدينة اسطنبول أمس الأربعاء، بدعوة من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ، للنظر في قضية القدس على خلفية اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بها عاصمة لاسرائيل:" ان العراق يستنكر بشِدَّة اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وهي العاصمة الأبديَّة لفلسطين، ولا يُمكِن الرُجُوع عن هذا القرار، مُؤكـِّداً: ستبقى القدس عصيَّة على الاحتلال". وشدَّد وزير الخارجية بحسب بيان لمكتبه الاعلامي" على أهمِّـيَّة أن تتراجع الإدارة الأميركيَّة، مُبيِّناً:ان على الإدارة الأميركيَّة أن تضع في حسابها أنـَّها لا تقف أمام الحكومات فقط، بل إنـَّها تقف مُقابل شُعُوب العالم خصوصاً أن كلّ عواصم العالم شجبت القرار". وحذر الجعفري" من خطورة هذه الخطوة على الأمن، والسلم الدوليَّين، مضيفا ان هذه الخطوة من شأنها أن تـُقوِّي الإرهاب، وتـُعِيده مرَّة أخرى , لافتاً إلى أنَّ شُعُوب الدول العربيَّة، والدول الإسلاميَّة، وكلّ شُعُوب العالم تتحرَّك ضدّ هذه الخطوة العدوانيَّة". ودعا الجعفريّ العالم العربيَّ، والإسلاميَّ لاتخاذ خطوات تجعل الإدارة الأميركيَّة تتراجع عن هذا القرار,مضيفا نحن -المُسلِمون- مسؤولون عن صناعة مواقف جديدة تجعل الإدارة الأميركيَّة تـُراعي أولويَّاتنا، ونحن أمام مسؤوليَّة إدارة المصالح الاقتصاديَّة، والسياسيَّة". وقال:" بقي العراق يتعاطى مع فلسطين كأولى أولويَّاته على الصُعُد كافة، ولن يتراجع عن هذا الموقف، وقد شهدت الميادين المُختلِفة كيف كان العراقـيُّون يقفون في مُقدَّمة المُواجَهة دفاعاً عن الشرف الفلسطينيِّ، والكرامة الفلسطينيَّة". واكد وزير الخارجية" ان القدس مُلتقى الديانات، ومُلتقى الأمم، والمُلتقى الإنسانيِّ الذي لا يختلف عليه أحد، وأنَّ مُمثـِّلها هو الشعب الفلسطينيّ، داعياً إلى توحيد الصفوف". وكانت قمة منظمة التعاون الاسلامي الاستثنائية حول القدس عقدت صباح اليوم في مدينة اسطنبول برئاسة رئيس الدورة الحالية للمنظمة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان". وحضر القمة عدد من قادة وكبار مسؤولي دول المنظمة فيما يمثل العراق فيها وزير الخارجية ابراهيم الجعفري.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .