Image

الاستاذ سعد عاصم الجنابي يلتقى اعضاء مكتب حزب التجمع الجمهوري العراقي فرع الانبار ويؤكد ان المحافظة واسعة وتحتاج لجهد اكبر على الصعيد المحلي والاقليمي والدولي

0 تعليق  |  137 مشاهدة  |  الاخبار  |  2018/01/11

التقى الاستاذ سعد عاصم الجنابي رئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي اعضاء مكتب حزب التجمع الجمهوري العراقي في محافظة الانبار وبحضور السيد حاتم محمود الحطاب الامين العام للحزب وعدد من اعضاء المكتب السياسي. الجنابي اكد ان ما حصل في الانبار التي بدأت منها شرارة الاحتلال لتنتهي بها بشرى التحرير الناجز وطرد الغزاة الدواعش قائلا ان الانبار هي المدينة التي رفعت اسم العراق عاليا بتاريخها المشرق ومواقفها البطولية وكرم عشائرها الاصيلة، مشيدا بدورها البارز في تحمل الصعاب دفاعا عن هوية العراق الوطنية ووحدة التراب، مشيرا الى ان الانبار محافظة واسعة وتحتاج لجهد اكبر على الصعيد المحلي والاقليمي والدولي لما تعرضت له هذه المحافظة من تدمير وتهجير ويجب الانتباه الى واقعها المؤلم والجريح والعمل الجاد والمثمر لتعويض ابناءها عن ماتعرضوا له من ايذاء مباشر في تضحياتهم وتدمير ممتلكاتهم وتعرضوا للنزوح والتهجير وخسارة خيرة شبابهم نتيجة الارهاب والارهابيين وفساد المفسدين ممن هدروا المال العام وتركوا المدينة وابناءها يعانون من العوز والحرمان وهم المعروفون بكرمهم والقيم السامية في الشجاعة والبطولة التي يحملونها . واستمع الاستاذ سعد عاصم الجنابي الى شرح مفصل عن واقع المحافظة قدمه المهندس مصلح خلف الايوب مسؤول الانبار وعدد من اعضاء المكتب من مسؤولي مركز المحافظة واقضيتها عرضوا فيه المشاكل التي يواجهها ابناء الانبار واهمية العمل الجاد والصريح والواضح للمرحلة المقبلة والتركيز على اعطاء الكفاءات والنخب الشبابية الدور الحقيقي لبناء وقيادة المرحلة المقبلة والعمل الجدي للتسريع باعادة الاعمار والبناء وتوفير فرص العمل وانشاء المشاريع الاستثمارية التي من شانها تغيير واقع المحافظة الى الافضل بما يؤهلها لترتقي في تقديم الخدمات واصلاح البنى التحتية للمدينة ومناشدة الحكومة والبرلمان بالاهتمام بالمدن المنكوبة وتوفير متطلبات العيش الكريم لابناءها كما تم التركيز على اهمية الاهتمام بالمراة الانبارية وتاِهيلها لتلعب دورا في بناء العائلة والنشئ الجديد باعتباره اللبنة الاساسية لشريحة الشباب بناة الغد والمستقبل المنشود.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .