Image

لافروف يؤكد نجاح مؤتمر سوتشي كخطوة اولى نحو التسوية..مؤكدا استعداد بلاده للمشاركة في مفاوضات سلام حول سوريا

0 تعليق  |  151 مشاهدة  |  الاخبار  |  2018/01/31

اكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف" نجاح مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي كخطوة اولى نحو التسوية. وقال لافروف، في مؤتمر صحفي عقده مساء امس بختام المؤتمر: ان "النقطة الأهم تكمن في تمسكنا الصارم بالمبدأ الأساسي لبيان 2254 لمجلس الأمن الدولي والذي ينص على أن السوريين أنفسهم فقط هم من سيقررون مصير بلادهم.. وما سعينا إليه في هذا المؤتمر هو تهيئة ظروف ملائمة من أجل ذلك.. وأعتقد أن هذه خطوة أولى وبالغة الأهمية ونجحت بشكل عام". واضاف ان" المؤتمر اتخذ قرارا بتشكيل لجنة دستورية ستضم مندوبين جرى اختيارهم في المؤتمر وستشمل أيضا ممثلين عن المجموعات التي غابت عن المؤتمر نظرا لأسباب مختلفة". واوضح لافروف ان"تشكيل اللجنة الدستورية، سيحال إلى الأمم المتحدة بالتوافق مع قرار 2254"مبينا ان "تنظيم عمل هذه الهيئة الجديدة، التي ستقوم بإعداد الدستور السوري، سيجري في جنيف". وأعرب عن أمل بلاده ان "ينظم المبعوث الدولي الخاص ستيفان دي ميستورا، الذي توجه إليه المشاركون في المؤتمر بطلب دعم هذا الهيكل، أنشطته العملية بالتوافق مع صلاحياته في إطار قرار 2254" متوقعا" أفكارا ملموسة منه /دي ميستورا/حول هذا الشأن في أقرب وقت ممكن". وأشار لافروف إلى ان" كلا من روسيا وتركيا وإيران اتفقت على مساعدة دي ميستورا في تطوير نتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري في الأمم المتحدة، فيما أكد استعداد موسكو للمشاركة في مفاوضات سلام حول سوريا على جميع الأصعدة.". وشدد على ان" غياب بعض المجموعات من المعارضة السورية عن مؤتمر سوتشي ليس كارثة"، واصفا المؤتمر بـ"الفعّالية الفريدة من نوعها". وكان المشاركون في مؤتمر الحوار السوري في سوتشي، اتفقوا بالبيان الختامي للمؤتمر امس الثلاثاء، على تأليف لجنة دستورية من الحكومة والمعارضة بغرض صياغة إصلاح دستوري. واتفق المشاركون على"بناء جيش وطني قوي وموحد يقوم على الكفاءة ويمارس واجباته وفقا للدستور ولأعلى المعايير لحماية الحدود الوطنية والسكان من التهديدات الخارجية ومن الإرهاب". وأشار البيان إلى بناء مؤسسات أمنية ومخابرات تحفظ الأمن الوطني وتخضع لسيادة القانون وتعمل وفقا للدستور والقانون وتحترم حقوق الإنسان، وتكون ممارسة القوة احتكارا حصريا لمؤسسات الدولة ذات الاختصاص

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .