Image

الاستاذ سعد الجنابي يصدر بيانا بشأن محاولات بعض الاطراف والقوى التي تحاول العبث بالاوضاع في كركوك

0 تعليق  |  164 مشاهدة  |  الاخبار  |  2018/03/26

اصدر الاستاذ سعد عاصم الجنابي رئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي بيانا حول محاولات بعض الاطراف والقوى التي تحاول العبث بالاوضاع الامنية والعامة في محافظة كركوك بهدف المساومة والابتزاز على حساب عراقية هذه المحافظة التي سوف تفضح كل القوى والجهات التي تساوم على هذا المبدأ الثابت وفيما يلي نص البيان : تفاقمت الخروقات الامنية في محافظة كركوك العراقية العزيزة في محاولة من قوى حزبية معروفة لأيهام الرأي العام الداخلي والخارجي بأن سبب هذا التراجع الامني يعود الى ضعف السلطة الاتحادية وعدم قدرتها على حفظ الامن لهذه المحافظة في محاولة لاعادة الامور الى ما كانت عليه قبل ٢٠١٧/١٠/١٦ وبعد تحرير هذه المحافظة العزيزة من سيطرة قوى الارهاب الظلامية واقتراب موعد الانتخابات تلوح في الافق نوايا خبيثة تسعى الى المساومة والابتزاز ومحاولة اعادة استلام الملف الامني من قبل قوات البيشمركة او الاشتراك مع القوات الاتحادية في ادارة هذا الملف من خلال تشكيل قيادة عمليات مشتركة ولا يقف الامر عند هذا الحد حيث اصبحت الامور اكثر وضوحا مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية ولجوء الاحزاب الكردية وخاصة القيادات الانفصالية الى المساومة والابتزاز مع كيانات سياسية تشعر بالتراجع والاحباط والفشل في الوصول الى القواعد الجماهيرية التي ادركت ان التغيير قد آن اوانه واصبح حقيقة حتمية وان كل القوى التي فشلت في ادارة الدولة لم تعد تحظى بالمقبولية اللازمة للاستمرار في السلطة فأخذت تغازل بعض القيادات الكردية المريضة من اجل ان يكون لها حظ في تحالفات مستقبلية تضمن لهم الاستمرار في ادارة الدولة . اننا نحذر جميع الاطراف من مغبة الذهاب في مسارات خطيرة تهدد عراقية كركوك وتسعى الى اعادة الامور الى ما كانت عليه قبل استلام القوات الاتحادية للملف الامني في هذه المحافظة العزيزة ونقولها صريحة ان من يريد ان يعيش في كركوك على اساس احترام وتقدير عراقية هذه المحافظة فهو مرحب به ومن يسعى لغير هذا الهدف فسوف لن يلقى الا التصدي بحزم له ولمن يقف وراءه من قبل باقي مكونات هذه المحافظة من عرب وتركمان والاخوة الكرد الذين لا يرغبون بالتفريط بعراقية كركوك والتي لا يليق بها الا ان تحافظ على عراقيتها . وعلى الحكومة الاتحادية ان لا تسمح بمصادرة الانجاز الوطني التاريخي الكبير في دحر مؤامرات القوى الانفصالية لبعض القيادات الكردية في أعقاب مؤامرة الاستفتاء وان لا تخضع للضغوط الدولية والاقليمية التي لاتريد خيراً للعراق ويجب أعتبار عراقية كركوك شرف وطني لايمكن المساس به وان التاريخ سوف لن يرحم من يفرط بهذا المبدأ الوطني الكبير . و بهذه المناسبة نود ان نوجه التحية و الاكبار لاهلنا و قواعدنا الجماهيرية في كركوك على صبرهم و اسنادهم لهذا المنهج الوطني الذي قدم التجمع الجمهوري في سبيله تضحيات كثيرة يعرفها الجميع . تحية لشهداء العراق الابطال الذي ضحوا بحياتهم من اجل وحدة العراق و سيادته و استقلاله . سعد عاصم الجنابي رئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي بغداد في 26/آذار / 2018

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .