Image

الاستاذ سعد عاصم الجنابي يصدر بيانا مهما بشأن الاحداث في البصرة

0 تعليق  |  94 مشاهدة  |  الاخبار  |  2018/09/08

اصدر الاستاذ سعد عاصم الجنابي رئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي بياناً حول الاحداث المؤلمة في محافظة البصرة وتداعيات هذه الاحداث وان التصعيد الذي تشهده هذه المحافظة العزيزة في ظل تردي وتعقيد الوضع السياسي من شأنه ان يهدد بانهيار الاوضاع الامنية ليس في البصرة فقط وإنما في العديد من المحافظات العراقية التي بدأت تتعاطف بشكل كبير مع ما يجرى في محافظة البصرة وما يتعرض لها اهلها من تراجع خطير في الخدمات وتوفير مستلزمات الحياة الاساسية وفيما تأتي نص البيان : يا ابناء شعبنا الصابر المجاهد.. يا ابناء البصرة الاعزاء تتصاعد وتيرة الاحداث في محافظة البصرة العزيزة من خلال التصعيد غير المبرر من قبل القوات الامنية ضد ابناء شعبنا هناك الذين يطالبون بحقوقهم المشروعة ، وقد ساهم الوضع السياسي المعقد وتعثر تشكيل الحكومة في احداث تراجع امني خطير وتداخلات في مشهد الاحداث وقد نبهنا بشكل مبكر في اكثر من بيان وتصريح الى ان اهمال مطالب ابناء محافظات الفرات الاوسط والجنوب سيؤدي الى تفاقم الاوضاع واتساع الاحتجاجات والتي ستؤدي في النهاية الى مصادمات بين القوات الامنية والجماهير. اننا لا نستبعد ان تكون هناك اياد خفية تحاول ان تتلاعب بهذه الاحداث وتدفع باتجاه تصعيدها لأغراض سياسية لاتريد خيرا للعراق وتمارس نوعا من الابتزاز والضغط السياسي لتحقيق اهداف معينة ، وقد ادى الاهمال المتعمد من قبل الحكومة المحلية والاتحادية لمطالب الجماهير في ابسط مستلزمات الحياة الاعتيادية من ماء وكهرباء وخدمات اخرى على الرغم من الوعود الكثيرة الى ان تصل الامور الى ما وصلت اليه الان. اننا لا نستنكر او نشجب وإنما نعلن انحيازنا الكامل لمطالب ابناء شعبنا في البصرة العزيزة مدينة التضحية والفداء وان الايفاء لتضحيات هذه المحافظة لايتم بتوجيه الرصاص الى صدور ابناءها بل يجب ان تسارع الحكومة وأجهزتها كافة لإنقاذ اهل البصرة ووضع الامكانات كافة لتحقيق المطالب المشروعة واعتبار ذلك واجبا وطنيا يرتقي الى قدسية المهام لكونه يرتبط مباشرة بمقومات الحياة. وبهذه المناسبة نؤيد ونساند جميع الفقرات الواردة في رسالة سماحة السيد مقتدى الصدر فيما يتعلق بالإجراءات الواجب اتخاذها لإنقاذ أوضاع أهلنا في البصرة . ان من واجبات الحكومة تسمية المقصرين ايا كان موقعهم وانتمائهم وإحالتهم الى القضاء واستبدالهم بكفاءات قادرة على وضع حد لانهيار مقومات الحياة سواء كان على المستوى الامني او الاداري او الفني وبأسرع وقت وأننا نعتقد ان شرف المسؤولية الوطنية يقتضي على الاشخاص غير القادرين على تحمل المسؤولية وأداء الدور المناط بهم ان يقدموا استقالتهم فورا ويفسحوا المجال لغيرهم وذلك ابسط ما يمكن ان يقوموا به. اننا نتوجه الى الحكومة وأجهزتها بان تتحمل مسؤولياتها وان يقوم جميع الوزراء اصحاب العلاقة بالتواجد في المحافظة وممارسة مهامهم من موقع ادنى لمعالجة ما يمكن معالجته من اوضاع اصبحنا نشعر بالخجل منها امام العالم بعدم قدرتنا على توفير الماء الصالح للشرب لأبناء شعبنا في سابقة لم يشهد التاريخ الانساني مثيلا لها، ونحذر من ان تعاطف ابناء المحافظات الاخرى مع اخوانهم ابناء البصرة ينذر بمخاطر لا حدود لها في وقت لا نزال نلهث وراء المواقع والامتيازات في حكومة اذا ما استمرت هذه الاوضاع دون معالجة فأنها ستولد ميتة ومشلولة وغير قادرة على تحقيق اي شيء سوى مصالح الاشخاص والأحزاب التي ابتلي بها العراق. تحية لأبناء شعبنا في محافظة البصرة العزيزة ونقول لهم اننا معكم وجدانا وضميرا ومع جميع مطالبكم المشروعة وتحية لأبناء شعبنا في جميع محافظات العراق والمجد والخلود للشهداء الابطال. الاستاذ سعد عاصم الجنابي رئيس حزب التجمع الجمهوري العراقي

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .