Image

محافظ صلاح الدين يكشف حجم "الكارثة" التي حدثت في الشرقاط جراء السيول

0 تعليق  |  109 مشاهدة  |  الاخبار  |  2018/11/24

قال عمار جبر محافظ صلاح الدين، اليوم السبت، 24 تشرين الثاني، 2018، ان "بما يخص السيول الجارفة في قضاء الشرقاط هي سيول من الحدود السورية مرورا في سنجار والحضر فتجمعت في وادي جزمات ما ادى الى غرق ما يقارب 800 منزل في قرية الحورية و300 منزل في قرية الخضرانية المجاورة لها". واكد جبر في حديث ان" 8 لقي مصرعهم و 8 آخرين فقدوا فيما اصيب 15 بجروح نتيجة سيول الامطار"، مضيفا "حاليا نعمل بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية لتحويل مياه الوادي الى النهر تحسبا لهطول امطار متوقعة". واكد جبر ان "رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وجه جميع الوزارات للوقف وحل ازمة الشرقاط منها وزارة الصناعة والصحة والهجرة والتجارة مستنفرين كافة الجهود، لكن الكارثة كبير ونطالب من جميع الجهات بالمساعدات الغذائية ومعونات كون الاهالي فقدوا كل شيء". لقي 8 أشخاص مصرعهم وشردت مئات العائلات، من جراء السيول التي ضربت منطقة الشرقاط، بمحافظة صلاح الدين شمالي العراق. وفي محافظة نينوى، خرج جسر السكر بمدينة الموصل عن الخدمة، إثر انهيارات جزئية تعرض لها نتيجة الأمطار. متنبىء جوي يتوقع موجة أمطار غزيرة جديدة ويحذر من تشكل السيول دائرة ماء صلاح الدين تستنفر جهودها كافة وتوصل الماء الصالح للشرب للمواطنين وأكد قائممقام قضاء الشرقاط علي دودح يوم الجمعة أن "فرقا من الدفاع المدني من دائرة الدفاع المدني في ناحية الكيارة ساهمت بإجلاء العوائل من الغرق منذ الساعات الاولى". وأشار دودح في تصريح خاص لمراسل راديو نوا الى عدم وصل مساعدات الى القضاء لحد الان من الحكومة الإتحادية رغم المناشدات بضرورة إرسال فرق الى قضاء الشرقاط مع المساعدات الإنسانية ، مبينا أن قرابة الـ 150 الف شخص يحتاجون الى مواد غذائية وافرشة وخيم .

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .