Image

العاكوب بعد محاسبته لمعلم وصفت بـ"المهينة" يواجه نقداً ودعوات لمحاسبته

0 تعليق  |  203 مشاهدة  |  الاخبار  |  2018/11/28

علنت وزارة التربية، عن "قيام المديرية العامة للتربية في محافظة نينوى بتشكيل لجنة عاجلة لمعرفة ملابسات موضوع مدرسة عبدالله بن جابر واعتداء مديرها على التلاميذ والوقوف على الحقيقة" . وأوضح المكتب الإعلامي في بيان تلقى راديو الرشيد نسخة منه اليوم الثلاثاء، ان "مدير عام تربية نينوى وجه المعنيين في المديرية بتشكيل لجنة عاجلة لزيارة المدرسة والتحقيق بالموضوع"، مؤكداً بأن "اللجنة باشرت عملها من خلال التحقيق مع مدير المدرسة والهيئات التدريسية فيها". واشار البيان الى "اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق المخالفين للأنظمة المعمول بها، التي تنص على عدم استخدام الضرب والكلمات النابية بحق التلاميذ والطلبة". وبينت الوزارة "انها حريصة على سمعة عمل المؤسسة التربوية والتعليمية في البلاد وسيتم محاسبة كل من تسول له نفسه الإساءة الى عملها المقدس ". فيما استدعى محافظ نينوى نوفل العاكوب مدير المدرسة الذي ضرب التلاميذ وقام بتوبيخه ونقله الى منطقة البعاج في المحافظة في فيديو تناقلته وسائل الاعلام، ومواقع التواصل الاجتماعي، وانتقد سياسيون ونشطاء العاكوب بتصريحات وتغريدات، معتبرين ان ماقام به العاكوب هو اجراء مهين لادمية مدير المدرسة وكرامته . اما رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي قال في تغريدة له، ان "رئيس الوحدة الادارية ليس قاضياً ولا حاكماً بامره، مهمتة الاساسية تقديم الخدمات وتلبية الاحتياجات وادارة المؤسسات وفق القوانين" . ووصف الحلبوسي "المعلم بمصدر امجاد الامة وعنوان سموها في الحياة وتقدمها"، مشيرا الى ان "اذا اخفق المعلم فهناك اجراءات قانونية افضل من الاساليب السلطوية و العبودية و التشهير" . وقال النائب عن محافظة نينوى احمد الجبوري، "سنقوم بواجبنا في محاسبة واستجواب محافظ نينوى وفق الدستور والقانون"، مشيرا الى انه سيفتح جميع الملفات والتجاوزات . واعتبر الجبوري في تغريدة له، "ماقام به العاكوب يعتبر استعراضا مؤلما جدا للتغطية على الفشل و الفساد والضحية هو المعلم"، بحسب قوله.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .