Image

العمليات المشتركة في "يوم النصر": الدماء التي سالت ستكون ضياء للاجيال

0 تعليق  |  141 مشاهدة  |  الاخبار  |  2018/12/10

قالت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الاثنين، الذي يصادف "الذكرى الاولى بيوم النصر على داعش"، إن "من استشهدوا سيبقون خالدين في ذكرى الجميع، وأوسمة الجرحى ستبقى نياشين شرف على الصدور". ونقل المركز بيانا لقيادة العمليات المشتركة تلقى موقع راديو الرشيد نسخة منه، "لكل زمان رجال ، ورجال زماننا ابطال قواتنا الامنية الذين سطروا اروع الملاحم ، وكتب اسماؤهم في سجل التاريخ ، فهم صانعو النصر المؤزر على الارهاب ، واصبحت بطولاتهم تروى في المحافل كافة ، فالتضحيات الكبيرة والتسابق على الشهادة من اجل العراق وشعبه كانت عنوانا لهم ، وقصصهم الانسانية صفحة بيضاء في جبين الباحثين عن الحرية". وتابع ان "ما تحقق من نصر على عصابات داعش الارهابية على يد جميع صنوف قواتنا الامنية وبمختلف تسمياتهم يستحق ان يحتفى به من ابناء الشعب العراقي الذي ازر هذه القوات بكل ما اوتي من قوة امام تحدي الارهاب فالمعركة كانت حاسمة وواحدة ، وما ان جاء يوم العاشر من شهر كانون الاول من العام الماضي الا وجاء معه اعلان النصر وتحرير الارض ، نعم ارض العراق قد تحررت لانها ترفض الذل والهوان ، لان شعبها عاشق للحياة ، وان أثار النصر تعرف اصابع الشجعان من قواتنا الباسلة ، وان الدماء التي سالت على تراب الوطن الغالي ستكون ضياء للاجيال وان عوائلهم امانة في اعناق الشرفاء ، وان اوسمة الجرحى ستبقى نياشين شرف على الصدور". وختم البيان "الرحمة والخلود لشهدائنا الابرار والعز والفخر لمن دافع عن أرض العراق وازر المدافعين عنه بالفعل او بالكلمة ، وما النصر الا من عند الله العزيز الحكيم." وأعلن رئيس الوزراء السابق، حيدر العبادي، يوم الاثنين، 10 تموز 2017، بيان النصر وتحرير الموصل من مقر عمليات جهاز مكافحة الإرهاب في المدينة. وقال العبادي، في كلمة له عبر قناة تليفزيونة ، إن "النصر في الموصل تم بتخطيط وإنجاز وتنفيذ عراقي، ومن حق العراقيين الافتخار بهذا الإنجاز".

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .