Image

المدفعية الفرنسية تشن هجوما على داعش بالحدود العراقية هو الأعنف منذ حرب فيتنام

0 تعليق  |  92 مشاهدة  |  الاخبار  |  2018/12/12

قال العقيد جوناثان بايروم ، قائد فرقة العمل ونائب مدير قيادة العمليات المشتركة في العراق ان المدفعية الفرنسية شنت اعنف هجوم على تنظيم داعش على حدود العراق منذ 3 اشهر وهو الاعلى منذ معركة فيتنام. يأتي هذا بعد الهجوم بإطلاق النار الذي يعتقد ان التنظيم المتشدد قد شنه على مدينة سالسبورغ الفرنسية. وقال بايروم في مؤتمر بدائرة تلفزيونية مغلقة ان جنود فوج الفرسان الثالث يطلقون بعثات المدفعية مع حلفاء عراقيين يساندهم جنود من سرب المدفعية الميدانية ، وفوج الخيالة الثالث. واضاف انه "لن يفصح عن عدد جولات الوحدات التي اطلقت في بلدة الهجين لكنه قال ان مهمات اطلاق النار كانت "شديدة الى حد ما". وقال بيروم للصحفيين كانت "أكثر كثافة من كل المرات التي شاهدتها في الماضي، وهم يساهمون بشكل مباشر في حماية الحدود العراقية". وتابع ان الجنود الفرنسيين يطلقون النار لدعم عملية التحرير، في منطقة القائم في العراق. وقال خلال فترة الخمسة ألاشهر الماضية، أطلقت المدفعية البحرية واحدة من اعنف الهجمات من هذا القبيل منذ حرب فيتنام.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .