Image

طلبة في جامعة كربلاء يُصممون جهازاً فريداً

0 تعليق  |  198 مشاهدة  |  علوم و تكنولوجيا  |  2018/12/12

صمم عدد من طلبة جامعة كربلاء جهازاً ذكياً فريداً من نوعه. وقال مدير إعلام الجامعة، أحمد أبو خليف، في تصريح صحفي، ان "طلبة كلية الهندسة تمكنوا من تصميم وتنفيذ عكاز ذكر لمساعدة المكفوفين والمعاقين وكبار، يعمل بنظام التتبع الـ {GPS} من خلال تحذيرهم برسائل صوتية". واضاف ان "الطلبة الذين يشرف عليهم الدكتور {حيدر اسماعيل الميالي} صمموا الجهاز على شكل عصا ذكية جرى تصميمها وتنفيذها بمختبرات كلية الهندسة لتكون وسيلة لمساعدة المكفوفين على تفادي العقبات والمخاطر في طريق سيرهم من خلال تنبيههم برسائل صوتية تصدرها العصا او ارسال رسائل لذويهم او للاسعاف الفوري لنجدتهم في الحالات الحرجة بحسب كل عقبة تواجههم". وأوضح، ان "العصا هي عبارة عن منظومة ذكية يتم الحاقها بعكاز الشخص المكفوف او المعاق او الكبير في السن، لتقدم له او لذويه تنبيهات وهي مزودة بأجهزة استشعار تتعرف على العوائق من جميع الاتجاهات ومن أي نوع كانت لتبعث رسائل صوتية للمستخدم، واخرى رسائل نصية للطوارئ ترسل تلقائيا الى اشخاص معينين تخبرهم في حال تعرض المكفوف الى السقوط او الاصطدام او حوادث السير مع تحديد موقع الحادث ليتسنى لهم نجدته او تقديم المساعدة له فضلا عن تمكنها من تحسس الحواجز والاشخاص القريبين وتنبه الشخص المكفوف وضعيف البصر بتلك الحواجز بواسطة الاشارات الصوتية". ولفت مدير اعلام جامعة كربلاء الى ان "مستخدم العصا يستطيع الاتصال بذويه والإسعاف الفوري بضغطة زر واحدة في حال احتياجه للمساعدة في الحالات الطارئة اذ يتم الاتصال وارسال رسائل نصية الى هواتفهم متضمنة طلب المساعدة مع موقعه على الخريطة بدقة مثلما يمكنها GPS عالية من خلال منظومة الاجابة التلقائية على رسائل ذوي صاحب العكاز حيث يمكنهم مراسلة العكاز ومعرفة مكانه من خلال الرسائل النصية وبشكل تلقائي دون تدخل الشخص المريض ويستطيع الشخص المكفوف استخدامه كجهاز اتصال اعتيادي مع أهله والتكلم معهم عبر شبكة الموبايل فضلا عن امتياز الجهاز بسهولة الاستخدام وقلة تكاليف تصنيعه". ونوه الى ان "الفريق المصمم يضم الطلبة فاطمة كاظم وزهراء محمد وسرمد محمد".انتهى

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .