Image

حقوق الانسان تعرب عن قلقها من اهمال مطالب البصرة الخدمية وتطالب عبد المهدي باداراتها

0 تعليق  |  85 مشاهدة  |  الاخبار  |  2019/01/19

أعربت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، اليوم السبت، 19 كانون الثاني، 2019، عن قلقها أزاء تصاعد موجة التظاهرات السلمية المطالبة بالخدمات في محافظة البصرة. ودعت المفوضية العليا الحكومة الاتحادية بحسب بيان تلقى موقع راديو الرشيد نسخة منه، الى اعتماد الجدية والسرعة في أنجاز واستكمال المشاريع الخدمية المرتبطة بتحسين واقع المعيشة وحق الحياة للمواطن البصري باعتباره حق أساسيا مكفول دستوريا ودوليا". وطالبت المفوضية العليا رئيس مجلس الوزراء الى " اعلان محافظة البصرة مدينة منكوبة خدميا ، وأدارتها من موقع أدنى واقرار خطة انقاذ خدمية ميدانية للمحافظة لا تتجاوز الـ {60 يوما} يقيم على أثرها كفاءة ومهنية وزراء الخدمات ومدراء الدوائر الخدمية في المحافظة ، وبما يسهم في حشد جهد الدولة الوطني وتوفير الخدمات والحياة الكريمة للمواطن العراقي". عاد أهالي محافظة البصرة بالخروج في تظاهرة حاشدة بمشاركة العشرات من أبنائها أمام مبنى الحكومة المحلية يوم الجمعة، احتجاجا على استمرار تراجع الواقع الخدمي والمعيشي، وانتشار البطالة في المحافظة. وتأتي مظاهرات الجمعة بعد يوم من حملة اعتقالات بحق ناشطين من المحافظة من قبل القوات الأمنية، بتهمة التحريض ضد أمن المحافظة والدعوة للتظاهرات الغاضبة.

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .